استقالة رئيس الشركة المصرية للاتصالات بعد اختيار وزير جديد للاتصالات

طباعة
قدم رئيس الشركة المصرية للاتصالات استقالته بعد اختيار وزير جديد للاتصالات في الحكومة التي أدت اليمين الدستورية السبت برئاسة المهندس شريف إسماعيل ، واختير ياسر القاضي وزيرا للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات خلفا لخالد نجم. وكان سالم عين رئيسا لمجلس إدارة المصرية للاتصالات في مايو أيار في أعقاب تفاقم مشاكل الشركة وتهاوي أسهمها إلى أدنى مستوى في حوالي ست سنوات، وقال سالم وهو وزير سابق للاتصالات في نص الاستقالة إنه واجه "الكثير من العراقيل والصعوبات" خلال الشهور القليلة التي تولى فيها مسؤولية إدارة الشركة. وتمتلك الحكومة المصرية 80 بالمئة من أسهم المصرية للاتصالات، وتواجه المصرية للاتصالات متاعب جمة تشمل عدم حصولها على حق تقديم خدمات المحمول في البلاد وسط رفض باقي المشغلين العاملين في السوق وكذلك محاولة الشركات الخاصة تخفيض أسعار تأجير البنية التحتية من المصرية للاتصالات حتى تستطيع تخفيض الأسعار للعملاء. وتعمل في مصر ثلاث شركات لخدمات الهاتف المحمول هي فودافون مصر وموبينيل واتصالات مصر التابعة لاتصالات الإماراتية،وتحتدم المنافسة في سوق الهاتف المحمول وبلغت نسبة انتشار الخدمة مستوى مرتفعا. ومتوسط سعر دقيقة المحمول في مصر هو الأرخصفي منطقة الشرق الأوسط .