ما تأثير ادراج المؤشرات الخليجية في مؤشرات عالمية؟

طباعة
أدى غياب المحفزات وقرب إجازة العيد إلى ضعف التداولاتِ في الأسواق الخليجية، وتحركت الأسواق مع نهاية جلسة اليوم بإتجاه عرضي. وتشير التوقعات إلى أن بورصة قطر قد تجذب استثمارات بمليار دولار بعد ترقيتها إلى مرتبة الأسواق الناشئة الثانوية من قبل مؤشر "فوتسي. من جانبه، قال العضو المنتدب بالشرق الاوسط وشمال أفريقيا في FTSE Russell جوناثان كوبر أن ترقية بورصة قطر إلى مرتبة الأسواق الناشئة الثانوية يعد ايجابيا، موضحا أن يمثل اعتراف من مؤشر فوتسي بما قامت به البورصة القطرية من تحسينات لتستحق هذه الترقية. وأكد أن الترقية ستجتذب بكل تأكيد اموال اضافية للبورصة القطرية، مشيرا إلى حساسية اسواق الخليج بارتباطها بأسعار النفط. كما أوضح عضو الجمعية الاميركية للمحللين الفنيين حسام الحسيني أن أسواق الامارات لديها خبرة تراكمية بالتاثيرات المحتملة لعمليات الانضمام لمؤشر فوتسي، من بينها الارتقاء بالمستوى التنظيمي للاسواق في الافصحات، وطريقة التسويات. وقال الحسيني "لقد شهدنا تطورا كبير في اسواق الامارات حتى تم قبولها في مؤشرات عالمية." وجاءت الاغلاقات على النحو التالي: سوق الكويت يختتم جلسة اليوم مرتفعا 30 نقطة 0.53% إلى 5744  نقطة سوق دبي يختتم جلسة اليوم مرتفعا 1 نقطة 0.03% الى 3626 نقطة سوق ابوظبي يختتم مرتفعا  26 نقطة  0.59% إلى 4505  نقطة سوق البحرين المالي يغلق على انخفاض 7 نقطة عند مستويات 1276 نقطة سوق عُمان يغلق على انخفاض 2 نقطة 0.05% الى مستويات 5741 نقطة سوق قطر المالي يغلق على انخفاض 64 نقطة 0.56% الى مستويات 11354 نقطة