روسيا قادرة على تحمل هبوط النفط إلى 30 دولاراً

طباعة
نقلت صحيفة "آر.سي.بي" الروسية اليومية عن مصدرين حكوميين أن الحكومة الروسية بحثت سبل مواجهة أي ظروف اقتصادية صعبة في حال هبوط سعر النفط إلى 30 دولارا للبرميل. وذكرت الصحيفة نقلاً عن المصدرين اللذين لم تكشف هويتهما أن الحكومة ناقشت هذا الاحتمال في اجتماع ترأسه رئيس الوزراء ديمتري ميدفيديف في وقت سابق من الشهر الجاري. وكان قد أعلن نائب لوزير الطاقة الروسي في وقت سابق أن انتاج روسيا النفطي قد ينخفض إذا نزل سعر برميل النفط عن 40 دولارا من نحو 50 دولارا في الوقت الحالي، بينما توقع وزير الاقتصاد الروسي أن يبلغ متوسط سعر النفط في العام الجاري 52 دولارا ويرتفع إلى 55 دولارا في عام 2016. إلى ذلك، ارتفع اليوم الاثنين سعر النفط نحو 1% مع تراجع أنشطة الحفر في الولايات المتحدة وقدر محللون ان استثمارات أمريكية مزمعة في قطاع النفط بقيمة 1.5 تريليون دولار لن تكون مجدية اقتصاديا عند سعر 50 دولارا  لبرميل النفط أو أقل. يشار إلى أن سعر النفط مهم لإعداد الميزانية الروسية، إذ أن مبيعات النفط والغاز تدر عادة نحو نصف إيرادات الميزانية.