الحكومة الجديدة تحبط آمال المستثمرين في البورصة المصرية

طباعة
"يبقى الوضع على ما هو عليه"، جملة يرددها كثير من المستثمرين في البورصة المصرية بعد الإعلان عن التشكيلة الحكومية الجديدة وبقاء معظم وزراء المجموعة الاقتصادية وعلى رأسهم المالية والاستثمار، توقع البعض تغييراً جذرياً يشمل وجوها جديدة تعمل على جذب المزيد من الاستثمارات وتساهم في تحسين أداء السوق وحل مشاكل المستثمرين، ولكن رياح التغيير جاءت بما لم تشته سفينة المستثمرين في السوق. آمال التغيير التي سبقت الإعلان عن التشكيل الحكومي جاءت في ظل التراجعات التي شهدتها السوق منذ بداية العام وناهزت التسعة عشر في المائة ويلقي فيها البعض باللوم على عدد من القرارات الحكومية أثرت بالسلب على أداء السوق. حسين يحيى: منفذ عمليات بشركة القاهرة لتداول الأوراق المالية حنان رمسيس: منفذ عمليات بشركة القاهرة لتداول الأوراق المالية غير أن قصر عمر هذه الحكومة والتي لن تستمر سوى أشهر معدودة لحين انتخابات البرلمان والذي سيعقبه تشكيل حكومة جديدة ربما يفسر برأي البعض عدم حدوث تغيير جذري خاصة في وزراء المجموعة الاقتصادية. عيسى فتحي: نائب رئيس شعبة الأوراق المالية ورغم الإبقاء على وزراء المالية والاستثمار والتموين والإسكان والكهرباء شهدت التشكيلة الجديدة تغيير بعض وزراء المجموعة الاقتصادية كان من بينهم وزراء الصناعة النقل والسياحة والبترول.