عقود النفط ترتفع 2% بعد تباطؤ عمليات الحفر الأمريكية

طباعة
صعدت أسعار النفط اليوم الاثنين أكثر من 2% بعد أن أظهرت بيانات تباطؤ عمليات الحفر في الولايات المتحدة وقال تقرير إن الإنتاج المزمع الذي يساوي 1.5 تريليون دولار غير اقتصادي بالأسعار الحالية. وتراجعت أسعار النفط الخام إلى النصف على مدار العام الأخير في ظل نمو الإنتاج العالمي للخام وتباطؤ الطلب. وتؤثر الأسعار الأرخص إلى حد كبير على أنشطة الحفر لاسيما في الولايات المتحدة. وللأسبوع الثالث على التوالي خفضت شركات حفر الآبار في الولايات المتحدة عدد الحفارات التي تشغلها. وارتفع خام برنت القياسي 1.19 دولار إلى 48.66 دولار للبرميل قبل أن يتراجع قليلا إلى 48.60 دولار في منتصف جلسة اليوم، وارتفع سعر التعاقدات الآجلة للخام الأمريكي الخفيف 1.15 دولار للبرميل إلى 45.83 دولار. وقال بنك الاستثمار غولدمان ساكس في تقرير إن بيانات منصات الحفر تشير لتراجع الانتاج الامريكي بين الربعين الثاني والرابع من العام بما يزيد عن 250 ألف برميل يوميا. وقالت مؤسسة وود ماكينزي لاستشارات الطاقة "بينما تسعى شركات التشغيل إلى خفض التكاليف بما يتراوح في المتوسط بين 20 و30% في المشروعات فإن عمليات التوفير في سلاسل الامدادات من خلال ضغط قطاع الخدمات لن تحقق إلا ما يتراوح بين 10 و15 في المئة في المتوسط." وأضافت "الإنفاق المزمع لنحو 1.5 تريليون دولار على المشروعات التقليدية الجديدة والنفط غير التقليدي في أمريكا الشمالية غير اقتصادي بسعر 50 دولارا للبرميل."
//