البلاتين يواصل الهبوط وينزل عن 900 دولار

طباعة

انخفضت أسعار البلاتين عن 900 دولار للأونصة لأول مرة منذ يناير كانون الثاني 2009 نتيجة مخاوف من تسبب فضيحة الانبعاثات لشركة فولكسفاغن في تقليص الطلب من شركات صناعة السيارات والاعتقاد بوجود تخمة في المعروض في السوق. وتضرر البلاتين من مخاوف من أن فضيحة انبعاثات فولكسفاغن قد تقلص الطلب على سيارات الديزل حيث يجري استخدامه في أجهزة تنقية العادم. ونزل البلاتين 1.3% إلى 904.30 دولار للأونصة بحلول الساعة 0930 بتوقيت جرينتش وكان قد سجل في وقت سابق 894 دولارا ويتجه لتسجيل أكبر خسارة شهرية منذ 2011 في سبتمبر ايلول وأكبر خسارة في ثلاثة أشهر على مدى سبعة أعوام. وحتى قبل فضيحة فولكسفاجن تضرر البلاتين من زيادة الامدادات بعد اضراب استمر خمسة أشهر في العام الماضي في جنوب افريقيا المنتج الرئيسي فضلا عن ضعف الطلب على الحلي في الصين. ومن بين المعادن النفيسة الأخرى نزل سعر الذهب للبيع الفوري 0.6% عند 1125.33 دولارا للأونصة بينما هبطت التعاقدات الآجلة على الذهب في الولايات المتحدة 6.50 دولار للأونصة إلى1125.20 دولار. ويتعرض الذهب لضغوط بفعل حالة عدم اليقين بشأن توقيت رفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الامريكي) معدلات الفائدة لأول مرة في نحو عقد. ونزلت الفضة 0.1% إلى 14.52 دولار للأونصة في حين فقد البلاديوم 0.4% إلى 641.25 دولار للأونصة.