أنصار كلينتون يدفعون نحو 10 آلاف دولار للاستماع إلى خطابها

طباعة
أنصار وزيرة الخارجية الامريكية السابقة هيلاري كلينتون سيدفعون 9600 دولار لحجز جناح راق للاستماع الى خطابها الذي ستلقيه قرب دنفر في يونيو حزيران ويشمل هذا السعر 26 مقعدا للضيوف وخمسة أماكن في موقف للسيارات. ويتراوح السعر الاصلي لتذكرة حضور القاء كلينتون كلمتها في كولورادو ما بين 50 و200 دولار لكن شركات بيع التذاكر حجزت معظم المقاعد المتاحة وعددها 6500 مقعد مما فتح الباب امام سوق ثانية منتعشة. والخطاب الذي تلقيه كلينتون السيدة الامريكية الاولى السابقة زوجة الرئيس الاسبق بيل كلينتون في الثاني من يونيو حزيران هو واحد من بين اثنين يتم التسويق لهما تحت شعار "سلسلة محاضرات أبرز النساء في أمريكا الشمالية" وهو برنامج متخصص في "الترفيه الثقافي" ترعاه شركة كندية. وتلقي كلينتون هاتين المحاضرتين في اطار سلسلة غير معتادة من الانشطة العامة تقوم بها هذا العام وزيرة الخارجية السابقة في شتى انحاء البلاد في جولة تبقيها تحت الأضواء حيث يعتقد على نطاق واسع انها ستخوض الانتخابات الرئاسية الامريكية القادمة عام 2016 باسم الحزب الديمقراطي. والقيام بجولات لالقاء خطب مدفوعة الاجر شيء شائع بين السياسيين المتقاعدين لجني الاموال. لكن الامر ينطوي على بعض المخاطرة بالنسبة لكلينتون لانها تفكر في خوض الرئاسة وهو قرار أعلنت انها ستبت بشأنه اواخر العام الحالي او اوائل عام 2015. وخلال الاشهر القليلة الماضية حصلت كلينتون على أجر مجز مقابل القاء محاضرات لصالح جماعات عديدة مما عرضها لبعض النقد من جماعات ليبرالية قالت ان علاقتها حميمة بوول ستريت. وألقت كلينتون محاضرات أخرى للطلبة مجانية او بأجر محدود. ويرفض العاملون في مكتبها الكشف عن الثمن الذي تتقاضاه مقابل المحاضرة لكن عددا من الوكلاء الذين يعملون مع شخصيات سياسية بارزة قدروا انها قد تحصل على 250 ألف دولار في المحاضرة.