الذهب يهبط 1%.. والبلاتين في مقدمة الخاسرين بـ 3.4%

طباعة
تراجع الذهب حوالي 1 في المئة اليوم الثلاثاء مع ارتفاع الدولار بفعل تجدد التوقعات بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي سيرفع الفائدة للمرة الأولى في نحو عشر سنوات في حين تأثرت السوق أيضا بانخفاض السلع الأولية الأخرى. وكان الذهب صعد الأسبوع الماضي بعد أن أبقى مجلس الاحتياطي الفائدة عند مستواه الحالي البالغ الانخفاض مما كبح التكلفة المحتملة للاحتفاظ بالمعدن النفيس على حساب الأصول الأخرى المدرة للفائدة. لكن الذهب عجز عن الاحتفاظ بتلك المكاسب بعد أن أكد مسؤول بمجلس الاحتياطي أن رفع الفائدة تأجل فقط. وقال رئيس بنك أتلانتا الاحتياطي الاتحادي دينيس لوكهارت أن قرار الأسبوع الماضي كان بدرجة كبيرة تمرينا على "إدارة المخاطر" وإنه مازال يتوقع رفع الفائدة في وقت لاحق هذا العام. وقال جيمس بولارد رئيس بنك سان لويس الاحتياطي الاتحادي إن البنك المركزي قد يرفع الفائدة خلال اجتماعه في أكتوبر تشرين الأول. ولامس الدولار أعلى مستوى في نحو أسبوعين مقابل سلة عملات رئيسية بعد أن جددت التصريحات التوقعات بأن ترتفع الفائدة الأمريكية هذه السنة. وقالت سيمونا جامباريني المحللة في كابيتال إيكونوميكس "مازلنا في وضع ينتظر فيه المستثمرون لمعرفة متى سيحدث الرفع.. سيكون هناك بعض التذبذب في المعادن النفيسة إلى أن يرفع مجلس الاحتياطي الفائدة في نهاية المطاف." وانخفض السعر الفوري للذهب 0.8% الى 1124.25 دولار للأونصة في اواخر التعاملات في السوق الامريكي في حين هبطت عقود الذهب الأمريكية تسليم ديسمبر كانون الأول 0.7% لتبلغ عند التسوية 1124.80 دولار للأونصة. ومن بين المعادن النفيسة الاخرى جاء البلاتين في مقدمة الخاسرين مع هبوطه 3.4% الى 932.75 دولار للأونصة بعد ان هوى في وقت سابق من الجلسة الي 929.50 دولار وهو أدنى مستوى منذ يناير كانون الثاني 2009 . وانخفض البلاديوم 0.6% الى 607.47 دولار للأونصة بينما تراجعت الفضة 2.6% الى 14.77 دولار للأونصة.