37 مليار ريال استثمارات صناعية جديدة في السعودية

طباعة

بلغت الاستثمارات الصناعية الجديدة المنتظر انطلاقها في السعودية "المصانع الجديدة التي لم يتم الانتهاء من تشييدها بعد"، 37.22 مليار ريال بنهاية الربع الثاني من العام الجاري، توزعت على نحو 21 نشاطا صناعيا رئيسا، إذ بلغ عدد المصانع تحت الإنشاء نحو ألف مصنع جديد، بأعداد عمالة متوقعة تصل إلى نحو 75.78 ألف عامل.

ووفقا لرصد أعدته وحدة التقارير الاقتصادية في صحيفة "الاقتصادية" السعودية على البيانات الرسمية الصادرة من الجهات المعنية بمنح التراخيص الصناعية لمزاولة النشاط الصناعي، فقد استحوذ نشاط "صنع الفلزات القاعدية" على ما نسبته نحو 27.4% تقريبا من إجمالي الاستثمارات الصناعية الجديدة لمختلف الأنشطة الصناعية الأخرى، وبقيمة قدرت بـ 10.2 مليار ريال، ليتصدر بذلك قائمة أكبر الأنشطة الصناعية الأخرى استحواذا على رؤوس الأموال المستثمرة الجديدة. وشكلت أعداد المصانع تحت الإنشاء والمزمع إقامتها ضمن نشاط "صنع منتجات المعادن اللافلزية الأخرى" على أكبر عدد من المصانع بـ 305 مصانع جديدة، تمثل ما نسبته نحو 26% تقريبا من إجمالي عدد المصانع الجديدة، إضافة إلى تصدر هذا النشاط عن باقي الأنشطة الصناعية الأخرى من حيث نسبة استحواذه على أكبر عدد من العمالة المشتغلة بتلك المصانع بعدد بلغ نحو 23.51 ألف عامل، يشكلون ما نسبته نحو 13.03% تقريبا. وبالتطرق إلى الأنشطة الصناعية الأخرى ومدى جاذبيتها بالنسبة للمستثمرين الجدد، فقد كانت القائمة على النحو التالي، احتل نشاط "صنع منتجات المعادن اللافلزية الأخرى" المرتبة الثانية، من حيث قيمة الاستثمارات الجديدة التي ضخت أخيرا، بنسبة استحواذ تقدر بـ 25.1% تقريبا من إجمالي الاستثمارات الجديدة للأنشطة الصناعية الأخرى كافة، وبقيمة بلغت نحو 9.34 مليار ريال بنهاية الربع الثاني من العام الجاري. ثالثا، جاء نشاط "صنع المواد الكيماوية والمنتجات الكيماوية" بنسبة استحواذ تقدر بـ 11.7% تقريبا من إجمالي الاستثمارات الجديدة، وبقيمة بلغت نحو 4.347 مليار ريال، فيما جاء رابعا نشاط "صنع المنتجات الغذائية" بنسبة استحواذ شكلت نحو 8.5% تقريبا، وبقيمة بلغت نحو 3.150 مليار ريال. خامسا، جاء نشاط "صنع منتجات المعادن المشكلة، باستثناء الآلات والمعدات" بنسبة استحواذ بلغت 6.3%، بقيمة بلغت نحو 2.343 مليار ريال. في المقابل، سجل كل من نشاط ("صنع معدات النقل الأخرى"، و"صنع المنتجات الجلدية والمنتجات ذات الصلة"، و"صنع المنسوجات"، و"صنع الملبوسات") على أقل الأنشطة الصناعية استحواذ من حيث قيمة الاستثمارات لتقدر بأربعة ملايين ريال فقط، و11 مليون ريال، و29 مليون ريال، و80 مليون ريال على التوالي. وشكلت قيمة الاستثمارات الصناعية التي ضخت في تلك الأنشطة السابقة الذكر مجتمعة نحو 0.33% من إجمالي الاستثمارات الجديدة. وبالنظر إلى أعداد المصانع وعدد العاملين بها حسب الأنشطة الصناعية المختلفة، فقد سجل نشاط "صنع منتجات المعادن المشكلة، باستثناء الآلات والمعدات" المرتبة الثانية من حيث عدد المصانع الجديدة وبـ 179 مصنعا تحت الإنشاء، حيث شكلت ما نسبته نحو 15.3% تقريبا، محققا المرتبة الثانية من حيث أعداد العاملين بالمصانع المندرجة تحت هذا النشاط بـ 9.88 ألف عامل. بينما جاء نشاط "صنع منتجات المطاط واللدائن" ثالثا، من حيث عدد المصانع بـ 155 مصنعا تحت الإنشاء، شكلت ما نسبته نحو 13.2% تقريبا من إجمالي عدد المصانع الجديدة، إضافة إلى عدد العاملين بها، يعمل بها نحو 6.95 ألف عامل يمثلون نحو 9.2% من إجمالي أعداد العاملين في المصانع الجديدة. يشار إلى أن أقل أعداد للعاملين في المصانع كان من نصيب نشاطي "صنع معدات النقل الأخرى" و"صنع المنتجات الجلدية والمنتجات ذات الصلة"، حيث سجلا 50 عاملا فقط، وبـ 120 عاملا على التوالي.
//