أرباح الشركات الصناعية الصينية تسجل أكبر انخفاض منذ 2011

طباعة
أظهرت بيانات رسمية أن أرباح الشركات الصناعية الصينية تراجعت بأسرع وتيرة في أربع سنوات في اغسطس آب مع استمرار ارتفاع التكاليف في حين واصلت أسعار السلع الهبوط مما يبرز دلائل ضعف في ثاني أكبر اقتصاد في العالم. وقال المكتب الوطني للاحصاءات ان الشركات تضررت من هبوط أسعار الأسهم، ما أدى لانخفاض عائدات الاستثمار في حين دفع تذبذب اليوان الشركات إلى زيادة الإنفاق المالي. وتفصيلاً، انخفضت أرباح الشركات الصناعية خلال اغسطس آب بنسبة 8.8% مقارنة بها قبل عام وهو أعلى معدل هبوط سنوي منذ ان بدأ المكتب في رصد مثل هذه البيانات في 2011. وفي أول ثمانية أشهر من عام انخفضت أرباح تلك الشركات 1.9% مقارنة بها قبل عام حسب بيانات المكتب. وأضاف المكتب أن العائد على الاستثمار للشركات الصناعية في اغسطس آب زاد 4.12 مليار يوان (647 مليون دولار) عنه قبل عام مقارنة مع مكاسب قدرها 11.04 مليار يوان في يوليو تموز. وزاد الإنفاق الصناعي للشركات الصناعية بواقع 23.9% في اغسطس آب مقارنة به قبل عام ومقابل انخفاض ثلاثة في المئة على أساس سنوي. ولم يكشف المكتب النقاب عن طبيعة الإنفاق ولكن خه بينغ المسؤول في المكتب قال في بيان مصاحب للبيانات "نتيجة تذبذب أسعار صرف اليوان شهدت بعض الشركات التي تتجه للتصدير زيادة واضحة في الخسائر بسبب أسعار الصرف." وأظهرت البيانات ان 31 قطاعا من بين 41 قطاعا صناعية في البلاد سجل نموا في الارباح في أول ثمانية أشهر من العام بينما تراجعت في عشر قطاعات، فيما تراجعت أرباح قطاع التعدين 57.3% في أول ثمانية أشهر. وسجلت الشركات المملوكة للدولة أسوأ أداء ونزلت أرباحها 24.7% في أول ثمانية أشهر مقارنة مع ارتفاع 7.3% لشركات القطاع الخاص.