فولكسفاغن تقر بالغش في 8 ملايين سيارة بأوروبا

طباعة

ذكرت صحيفة ألمانية الاثنين نقلا عن خطاب أرسلته فولكسفاغن إلى أعضاء البرلمان إن شركة صناعة السيارات أقرت بتزويد ثمانية ملايين سيارة ببرنامج للغش في اختبارات انبعاثات الديزل بالاتحاد الأوروبي. ويقول الخطاب المؤرخ بالثاني من أكتوبر تشرين الأول والموقع من توماس ستيج المتحدث السابق باسم الحكومة ومدير مجموعة الضغط المدافعة عن مصالح فولكسفاغن حاليا إن التحايل يشمل سيارات بمحركات سعتها 1.2 لتر و1.6 لتر ولتران حسبما أفادت صحيفة هاندلسبلات اليومية في نسخة مسبقة لعدد غد الثلاثاء. ويعتذر كتاب الرسالة "عن مخالفات ارتكبها أفراد قليلون" ويتعهدون بتوضيح الأمور بالكامل. وقال متحدث باسم فولكسفاغن في ساعة متأخرة اليوم الاثنين إنه لا يعلم بالخطاب ومن ثم لا يستطيع التعليق. وتتعرض فولكسفاغن لضغوط هائلة لمعالجة أسوأ أزمة تواجهها في منذ تأسيسها قبل 78 عاما والتي محت أكثر من ثلث قيمة أسهمها وأجبرت رئيسها التنفيذي على الاستقالة. وتقول الشركة حتى الآن إنه سيتعين عليها تعديل ما يصل إلى 11 مليون سيارة تعمل بمحركات الديزل في أنحاء العالم منها 2.8 مليون في ألمانيا. وأبلغ مصدر رويترز أن الرئيس التنفيذي الجديد للشركة ماتياس مولر سيخاطب العاملين خلال اجتماع للموظفين في فولسفبرج يوم الثلاثاء ومن المتوقع أن يطلع المجلس الاستشاري على التطورات يوم الجمعة.
//