العاصمة الاردنية تستضيف أعمال مؤتمر "الحوكمة الإدارية للمؤسسات المالية الإسلامية"

طباعة
نظم المجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية بالتعاون مع البنك الدولي مؤتمرا بعنوان: "الحوكمة الإدارية للمؤسسات المالية الإسلامية - الدروس المستفادة من التطورات الدولية الحديثة" والذي عقد في العاصمة الاردنية عمان في 15 من سبتمبر الماضي. المؤتمر عقد تحت رعاية البنك المركزي الأردني وفي شراكة إستراتيجية مع البنك الإسلامي الأردني والبنك العربي الإسلامي الدولي، ويهدف المؤتمر إلى توفير منصة نقاش لمشاركة أفضل الممارسات في الحوكمة الإدارية من قبل  السلطات الرقابية والإشرافية والمؤسسات المالية الإسلامية والمؤسسات الدولية ذات العلاقة وخبراء الصناعة، وقد شهد المؤتمر حضور قرابة 200 مشاركا من 22 دولة، وقد تم تدشين المؤتمر بحضور محافظ البنك المركزي الأردني الدكتور زياد فريز ورئيس مجلس إدارة المجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية الشيخ صالح كامل . هذا وقد ترأس الرئيس التنفيذي لمجموعة البركة المصرفية عدنان أحمد يوسف الجلسة الإفتتاحية التي كانت بعنوان " نظرة عامة عن طبيعة الحوكمة الإدارية للمؤسسات المالية و مستجداتها" ، و قام بالتحدث فيها كل من نائب محافظ مصرف باكستان المركزي سعيد أحمد، ، ونائب محافظ البنك المركزي الأردني الدكتور ماهر الشيخ حسن، ومستشار، قسم الشرق الأوسط وآسيا الوسطى لمؤسسة النقد الدولي الدكتور زين زيدان، والدكتور زامير إقبال أخصائي أول قطاع المؤسسات المالية، قسم الأسواق المالية الدولية للبنك الدولي، وقد ركزت هذه الجلسة على قضايا الحوكمة والدروس المستفادة من الأزمة المالية الأخيرة. كما ناقشت آخر الإصلاحات الرقابية من أجل أطر حوكمة فعالة، وكذلك أطر الحوكمة الحديثة ومدى تأثيراتها على المؤسسات المالية، وفجوات التطبيق لمبادئ الحوكمة القائمة والتدابير الرقابية، وتصميم أنظمة الحوافز في اتخاذ القرارات. كما ناقشت الجلسة الأولى والتي كانت بعنوان: " تعزيز فاعلية وتحمل المسؤولية من قبل مجلس الإدارة في المؤسسات المالية الإسلامية"، التحديات الرئيسة في هيكلة وتكوين مجالس الإدارة في المؤسسات المالية الإسلامية، و آثار تركز الملكية في أداء المؤسسات المالية الإسلامية وتوسعها، والقضايا الرئيسة حول التكامل بين مجلس الإدارة واللجان والإدارة، وأخلاقيات السلوك للمؤسسات المالية الإسلامية، والآليات المناسبة لحماية حقوق أصحاب حسابات الاستثمار والمساهمين في المؤسسات المالية الإسلامية. وقد ترأس هذه الجلسة السيد إياد العسلي، المدير العام للبنك العربي الإسلامي الدولي، و قام بالتحدث فيها كل من الدكتور بدر الدين قرشي مصطفى، مدير عام، الإدارة العامة لتنظيم وتنمية الجهاز المصرفي لبنك السودان المركزي، و السيد أحمد فايد الجبالي، مدير، قسم الخدمات المالية الإسلامية للبنك الإسلامي للتنمية، و السيد طاهر نسيم، الرئيس التنفيذي لشركة غايدنس كابيتال ماركت، و السيد أندرو كانينغهام المؤسس والمدير لدارين أنليتيكس المحدودة. واستمرت أعمال المؤتمر من خلال الجلسة الثانية يوم 16 سبتمبر بعنوان " إدارة المخاطر، و الشفافية و متطلبات إعداد التقارير المالية"، وترأس الجلسة موسى شحادة الـرئيس التنفيذي والمدير العام للبنك الإسلامي الأردني، وتحدث فيها كل من البروفسور الدكتور نجدت سنسوي، عضو مجلس الإدارة للبنك المركزي لجمهورية تركيا، والدكتور حيلمون إظهار، إقتصادي في المعهد الإسلامي للبحوث والتدريب، و الدكتور نهاد غوموس، أخصائي قطاع المؤسسات المالية المركز الدولي لتطوير الصيرفة الإسلامية، البنك الدولي. وتهدف هذه الجلسة لمناقشة مستوى إلتزام تقارير المؤسسات المالية الإسلامية ومطابقتها للمعايير الدولية لإعداد التقارير المالية ، ودرجة استيفاء هذه المعايير لمتطلبات الإفصاح الخاصة بالمؤسسات المالية الإسلامية، والتقارير الخاصة بحسابات الإستثمار، وتقارير إدارة المخاطر وكفاءة السوق والقضايا الخاصة بالشفافية والإفصاح المتعلقة بمتطلبات بازل.