الرئيس النيجيري يحتفظ لنفسه بحقيبة النفط

طباعة
في خطوة منه للحفاظِ على المصدرِ الرئيسي للايرادات في أكبرِ اقتصاد في افريقيا .. يعتزم الرئيس النيجيري محمد بخاري تولي منصب وزيرِ النفط في مجلس وزرائه الجديد بدلا من ان يأتمن شخصا اخرَ عليه. وسعيا منه لاصلاح القطاع النفطي في البلاد والذي يدر على الحكومةِ نحو 70% من ايرادتها، وعد "بخاري" الذي تولى السلطة في نهاية مايو الماضي بمحاربة الفسادِ فيها. هذا ولم تعلن نيجيريا عن مجلس الوزراء الجديد، إلا انه من المتوقع ان يتم تقديم اسماءِ المرشحين الى البرلمان خلال الايام المقبلة. وقد أدى انهيار اسعار النفط العالمية الى إلحاق ضرر شديد بالمالية العامة لنيجيريا وأضعف عملتها "النيرا" كما تسبب ايضا في تأخير دفع رواتب الموظفين العموميين واذكاء التضخم. الاجراءات التي اتخذها الرئيس النيجيري في مسعى منه لانتشال بلادِه احد اعضاء منظمة "اوبك" من الفساد، هل ستكون في صالح نيجيريا؟ .. الايام هي التي ستجيب على هذا السؤال.