الدولار يرتفع بدعم من بيانات الوظائف واليورو يتراجع

طباعة

ارتفع الدولار الأربعاء مع صعود أسواق الأسهم العالمية وصدور بيانات قوية عن الوظائف في القطاع الخاص بالولايات المتحدة بينما انخفضت العملة الأوروبية الموحدة بفعل تقرير عن انكماش الأسعار في منطقة اليورو. ويتجه الدولار بذلك إلى تحقيق مكاسب صافية نسبتها 0.75% في يوليو تموز وأغسطس آب وسبتمبر أيلول بما يجعل الربع الثالث من 2015 هو الرابع بين الأرباع الخمسة الأخيرة الذي يصعد فيه الدولار أمام عملات رئيسية أخرى. وأظهر تقرير إيه.دي.بي للتوظيف أن عدد الوظائف في القطاع الخاص الأمريكي زاد 200 ألف في سبتمبر أيلول ليفوق التوقعات ويشير إلى احتمال نمو الوظائف بما يكفي لدفع مجلس الاحتياطي الاتحادي "البنك المركزي الأمريكي" إلى رفع أسعار الفائدة في وقت لاحق هذا العام. وساهمت هذه الأنباء في ارتفاع مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة من العملات الرئيسية. وزاد المؤشر 0.45% إذ يصعد منذ منتصف 2014 بدعم من الاقتصاد الأمريكي القوي نسبيا ومعدلات الفائدة المرتفعة. ومع تحقيق وول ستريت مكاسب قاربت الـ 1% وارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية ارتفع الدولار 0.10% أمام الين إلى أقل قليلا من 120 ينا وزاد أمام الفرنك السويسري لكنه تراجع قليلا في مقابل الجنيه الاسترليني. ونزل اليورو أمام الدولار 0.6% إلى 1.1180 دولار وانخفض 0.5% أمام العملة البريطانية بعد تقرير الأسعار في منطقة اليورو. وتراجعت الأسعار بمنطقة اليورو 0.1% على أساس سنوي في سبتمبر أيلول بعد ارتفاعها 0.1% الشهر الماضي. وجاءت القراءة أقل من التوقعات وتظل دون المستوى الذي يستهدفه البنك المركزي الأوروبي عند أقل قليلا من 2%. وأثار التقرير تكهنات بأن يوسع المركزي الأوروبي برنامجه لشراء الأصول أو يمدد العمل به مع استعداد أمريكا لرفع معدلات الفائدة.