توقعات بصدور ضريبة القيمة المضافة في مصر خلال النصف الاول من اكتوبر

طباعة
توقع مسؤول في وزارة المالية المصرية إقرار ضريبة القيمة المضافة خلال الأسبوعين المقبلين وذلك في إطار المساعي لتعزيز موارد أكبر بلد عربي من حيث عدد السكان. من جهة أخرى تجري الانتخابات البرلمانية التي طال انتظارها في مصر على مرحلتين في أكتوبر تشرين الأول ونوفمبر تشرين الثاني، وضريبة القيمة المضافة هي ضريبة مركبة تفرض على الفرق بين سعر التكلفة وسعر البيع للسلع المحلية والمستوردة، وقال المسؤول "تعديلات قانون الضريبة العامة على المبيعات تشمل نحو عشر مواد وتتضمن حماية لصغار الممولين." كانت الحكومة قالت في يوليو تموز إنها ستعمل على استكمال منظومة ضريبة القيمة المضافة المطبقة جزئيا في الوقت الحالي بهدف معالجة التشوهات في تطبيق ضريبة المبيعات وزيادة الرسوم على بعض الأنشطة والتراخيص التي لم تتغير لفترات طويلة. وتتوقع الموازنة المصرية جني إيرادات من الضرائب قدرها 422.3 مليار جنيه في السنة المالية الحالية 2015-2016، وأوضح المسؤول أن التعديلات التي ستصدر "تتضمن جدول إعفاءات لبعض السلع الغذائية والألبان والتعليم والصحة وإعفاء للصادراتلتحقيق المنافسة وعدم تعديل سعر الضريبة على السجائر والكحوليات والإبقاء عليها كما هي في جدول السلع." كان رئيس مصلحة الضرائب عبد المنعم مطر توقع في يوليو تموز في تصريحات صحفية أن يزيد تطبيق ضريبة القيمة المضافة حصيلة الضرائب نحو 30 مليار جنيه (3.8 مليار دولار) في 2015-2016.