هل ستدخل منطقة شرق اسيا في نفق مظلم بسبب الصين؟

طباعة
الصين .. مستمرة في التباطؤ الاقتصادي وخطرها سيخيم على منطقة شرق آسيا والمحيط الهادي. هذا ما حذر منه البنك الدولي في تقرير له، خفض فيه توقعاته للنمو العام في منطقة شرق آسيا التي تضم الصين خلال العامين القادمين إلى 6.5% في 2015 و6.4% في 2016 بعد تقديرات سابقة بنمو 6.7% في 2015 و 2016. وأشار البنك الدولي في تقريره أن المراجعات بالخفض للتوقعات تعكس التباطؤ في الاقتصاد الصيني، والذي من المتوقع أن ينمو بـ 6.9% في 2015 و 6.6% في 2016، انخفاضاً من 7.3% في 2014، بعد تقديرات سابقة بأن ينمو الاقتصاد الصيني بـ 7% خلال العامين المقبلين. حالة عدم اليقين من إعادة التوازن الاقتصادي للصين، والتطبيع المتوقع من الولايات المتحدة حول معدلات الفائدة خيمت على تقرير البنك، لكنه أشار أن الصين تمتلك السياسات والأدوات الكافية لمعالجة مخاطر التباطؤ، فالصين لديها مستويات ديون منخفضة، وقواعد تحظر الادخار خارج النظام المصرفي، مما يوفر سيولة كبيرة في الأسواق، بالاضافة إلى الدور الكبير للدولة في النظام المالي.