الدولار يرتفع أمام العملات الرئيسية بفعل الشهية للمخاطرة

طباعة

ارتفع الدولار مقابل سلة عملات رئيسية الاثنين بفعل تجدد الشهية للمخاطرة في أعقاب تقرير مخيب للآمال عن الوظائف الأمريكية ينبئ بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) قد يحجم عن رفع معدلات الفائدة لفترة أطول. وأظهرت البيانات الصادرة يوم الجمعة تباطؤ نمو الوظائف بالولايات المتحدة مما حدا بالمتعاملين إلى توقع أن يرجئ مجلس الاحتياطي رفع الفائدة الأول له منذ 2006 إلى أوائل العام القادم. وعززت تلك النظرة الشهية للمخاطرة وفرضت ضغوط بيع على اليورو والين والفرنك السويسري وهي العملات التي يراها المتعاملون آمنة نظرا لعوائدها المنخفضة. ومن المتوقع أن يعزز رفع الفائدة الدولار عن طريق دفع التدفقات الاستثمارية صوب الولايات المتحدة. وفي حين سبق أن تراجع الدولار بفعل التوقعات بأن يتأخر مجلس الاحتياطي في رفع الفائدة فإن الشهية للمخاطرة أخذت الأولوية اليوم. وقال العضو المنتدب لدى بي.كيه لإدارة الأصول في نيويورك بوريس سكلوسبرج: "تدفقات الشهية للمخاطرة طغت على أي خيبة أمل على صعيد معدل الفائدة." وارتفع مؤشر الدولار الذي يقيس قوة العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات رئيسية 0.26% إلى 96.081 ليتعافى من أدنى مستوى في نحو أسبوعين 95.218 المسجل يوم الجمعة. وسجل الدولار أعلى سعر في أسبوع أمام العملة اليابانية عند 120.550 ين. وارتفعت العملة الأمريكية في أحدث سعر لها 0.46% إلى 120.450 ين وصعدت 0.41% مقابل الفرنك السويسري إلى 0.97570 فرنك.