وزير الطاقة المغربي لـ CNBC عربية: تشريعات جديدة لجذب المستثمرين الى قطاع التعدين

طباعة
يتوقع المغرب اختيار ثلاث شركات لعقود جديدة طويلة الأجل لاستيراد الغاز الطبيعي المسال خلال الأسبوعين المقبلين. واكد وزير الطاقة المغربي عبد القادر عمارة في حديث لبرنامج "جلسة الاعمال" على CNBC عربية ان هنالك تشريعات جديدة لجذب المستثمرين الى قطاع التعدين المغربي تسهل من طبيعة عملهم، مشددا على أن بلاده لن تفرض ضرائب على الشركات العاملة في القطاع. واعتبر أن هذه التشريعات تحفز المستثمرين على القدوم الى المملكة المغربية. وقال عمارة ان وزارة الطاقة وضعت قائمة بعروض الشركات التي تقدمت لاستيراد الغاز الطبيعي المسال الى المغرب، وفي الفترة المقبلة سيتم تقييم هذه العروض واختيار اكثر من مزود واحد لاعتماده. ويقيّم المغرب عروضا من "رويال داتش شل" وشركات فرنسية واسبانية وأمريكية كما وضع خططا لاستيراد مليوني طن من الغاز الطبيعي المسال سنويا اعتبارا من 2020 ضمن المرحلة الأولى من خطة استيراد الغاز الطبيعي المسال. وطرح المغرب مناقصة عالمية لاختيار شركات استشارية لخطته لزيادة وارداته من الغاز الطبيعي المسال. وتشمل الخطة التي تصل قيمتها إلى 4.6 مليار دولار استيراد ما يصل إلى سبعة مليارات متر مكعب من الغاز بحلول 2025 وإنشاء رصيف للسفن ومحطة وخطوط أنابيب ومحطات كهرباء تعمل بالغاز. وشدد الوزير على اهمية تنويع مصادر الطاقة التي تعتمد عليها المملكة المغربية، واضاف ان هبوط اسعار النفط العالمية من متوسط اسعار 100 دولار للبرميل الى ما يقارب الـ 50 دولارا للبرميل ساعد بلاده على اعادة التوازن للميزان التجاري المغربي. وأشار عمارة الى ان المملكة المغربية تسعى الى تخفيض اعتمادها على السوق الدولية في مجال الطاقة من خلال ادخال مصادر منوعة من الطاقات المتجددة.