الإمارات تخفض خسائر دعم الوقود 5 مليارات درهم

طباعة
أكد وزير الطاقة الإماراتي سهيل بن فرج المزروعي أن أسعار الوقود في الدولة هي الأقل بين جميع دول العالم التي حررت أسعاره، نظراً لعدم فرض أية ضرائب على أسعار البيع، والتي تصل إلى 300% من الأسعار في دولة مثل بريطانيا بين "ضريبة بيئة ومحلية واتحادية وغيرها". وطمأن المزروعي المواطنين والمقيمين إلى عدم ارتفاع أسعار الوقود في الدولة إلى مثيلاتها في الأسواق الأوروبية حال ارتفاع أسعار النفط الخام عالمياً إلى 100 دولار للبرميل، وكشف أن تحرير أسعار الوقود أدى إلى تراجع خسائر شركات التوزيع والدعم الحكومي للوقود إلى 3.9 مليارات درهم في العام الجاري مقابل 9.1 مليارات العام الماضي. وبحسب صحيفة البيان لفت المزروعي إلى أن خسائر دعم الوقود ستنخفض مجدداً خلال العام القادم، وأوضح أن لجنة تسعير الوقود متوازنة، حيث تضم ممثلين عن الحكومة، التي تدافع عن المستهلكين، والشركات التي تريد خدمتهم. وأضاف الوزير أن سعر الوقود متغير ويتم حسابه كل يوم ويؤخذ المتوسط الشهري، ويضاف إليه هامش ربح، ومن ثم يتم إقرار سعر البيع النهائي، مؤكداً أن الأسعار المحررة لن تصل لمستويات عالية، وإذا حدث ذلك فإن اللجنة ستحول الأمر إلى الحكومة لاتخاذ القرار المناسب.