رئيس فولكسفاغن في امريكا: الغش فعله أفراد ولم يكن قرارا للشركة

طباعة

أبلغ رئيس وحدة فولكسفاغن في الولايات المتحدة مشرعين أمريكيين أن الغش في الانبعاثات لم يكن قرارا للشركة بل "شيئا فعله أفراد". وقال مايكل هورن: "كان ذلك من فعل إثنين من مهندسي البرمجيات أيا كان السبب"، مشيرا إلى برنامج الكمبيوتر للتحايل على اختبارات انبعاثات العادم وضعته الشركة في سياراتها التي تعمل بالديزل منذ 2009. وكان هورن يدلي بشهادة تحت القسم أمام لجنة الإشراف والتحقيقات التابعة لمجلس النواب الأمريكي بشأن فضيحة الانبعاثات التي محت أكثر من ثلث القيمة السوقية لفولكسفاغن وأحدثت هزة في ارجاء صناعة السيارات العالمية.
//