3.75 تريليونات ريال قيمة مشروعات البنى التحتية والتطوير العقاري في السعودية

طباعة
يواصل قطاع الإنشاءات في المملكة العربية السعودية نموه خلال السنوات القليلة المقبلة، حيث ستصل قيمة المشروعات المخطط لها والجاري تنفيذها إلى أكثر من 3.75 تريليونات ريال، ويشمل ذلك العديد من القطاعات، بما في ذلك النقل والبنية التحتية والمرافق والتعليم والرعاية الصحية، الأمر الذي يعكس أولوية تحديث الطرقات والسكك الحديدية والموانئ والمطارات إلى جانب المرافق الأخرى من أجل جذب الاستثمارات الخاصة، ولدعم عملية النمو والتطوير في مختلف أرجاء المملكة، خصصت الحكومة السعودية الجزء الأكبر من ميزانيتها للعام الجاري لقطاع النقل والبنية التحتية وبواقع 630 مليار ريال. ومن بين أبرز المشروعات التي سيتم التركيز عليها في المملكة مشروع السكك الحديدية والطرق والتي من ضمنها مترو الرياض وسكة حديد الدمام، وسكة حديد الحرمين وسكة قطار مكة وجسر السعودية - البحرين، ويعد بناء وتحديث المطارات مشروعاً هاماً، بما في ذلك العمل على مطار الملك خالد الدولي في الرياض ومطار الملك عبدالعزيز الدولي في جدة، بالإضافة إلى بناء مطارات جديدة في المدينة المنورة وأبها، كما أن تحديث الطرق وشق طرق جديدة في مختلف أنحاء المملكة إلى جانب تنفيذ مشروعات البنية التحتية في المدن الصناعية في الجبيل وينبع ورأس الخير، يعد أيضاً جزءاً من عملية التطوير المستمرة في المملكة. ووسط هذا الخضم من المشروعات يساهم "معرض البناء السعودي" المعتمد من قبل الاتحاد الدولي للمعارض في تسليط الضوء على مجموعة واسعة من المنتجات الرائدة والتقنيات المتطورة في مجال البناء، وسيغطي الحدث قطاعات هامة في مجال الإنشاءات مثل هياكل الألومنيوم ومواد البناء والسيراميك والمنتجات الخرسانية والهياكل مسبقة الصنع وأنظمة البناء وخدمات التصميم والهندسة ومعدات حماية البيئة والمسطحات الخضراء وتنسيق الحدائق وأنظمة وأدوات الأمن والسلامة والعزل الحراري والمائي ومنتجات الصلب والخشب والعديد من القطاعات الأخرى ذات الصلة.