السعودية تستعد لاصدار سندات بقيمة 20 مليار ريال

طباعة
خاطبت الحكومة السعودية مجموعة من البنوك المحلية لإصدار سندات بقيمة 20 مليار ريال لفترات 5 و7 و10 سنوات لتمويل عجز الموازنة في أنباء نقلتها صحيفة "مال" الإلكترونية. العائد على السندات المتوقع أصدارها سيكون 1.92 بالمئة للسندات لأجل خمس سنوات و2.34 بالمئة للسندات لأجل سبع سنوات أما السندات لأجل عشر سندات فسيكون العائد المتوقع لها 2.65 بالمئة، كانت مصادر قالت لرويترز الشهر السابق إن مؤسسة النقد العربي السعوي ستصدر سندات بقيمة 20 مليار ريال شهريا حتى نهاية 2015 وربما خلال 2016 لتمويل عجز الموازنة الذي يتوقع صندوق النقد الدولي أن يبلغ 19.5 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي في 2015، والإصدار الجديد هو رابع إصدار لسندات سيادية منذ 2007 بعد إصدار سندات لمؤسسات شبه سيادية في يوليو تموز بقيمة 15 مليار ريال أعقبها إصداري سندات قيمة كل منهما 20 مليار ريال في اغسطس آب وسبتمبر أيلول. وبذلك ترتفع القيمة الإجمالية للسندات التي أصدرتها الحكومة هذا العام إلى 75 مليار ريال. كان وزير المالية إبراهيم العساف قال في مطلع سبتمبر أيلول إن المملكة قادرة على تحمل تقلبات النفط وإن الحكومة ستواصل إصدار السندات وقد تصدر صكوكا قبل نهاية عام 2015 لتمويل العجز المتوقع في موازنة أكبر مصدر للنفط في العالم. ومنذ يونيو حزيران 2014 هبط سعر خام القياس العالمي مزيج برنت من حوالي 115 دولارا للبرميل -وهو مستوى ساعد المملكة على تسجيل فوائض متتالية في الميزانية- ليصل إلى أقل من النصف، وفي ديسمبر كانون الأول أقرت الحكومة السعودية ميزانية توسعية لعام 2015 ورفعت الإنفاق الي مستوى قياسي وقالت إنها ستمول عجزا متوقعا من الاحتياطيات المالية الضخمة وهو ما بدد المخاوف بشأن تأثر اقتصاد أكبر مصدر للنفط في العالم بهبوط أسعار الخام. ووفقا للموازنة من المتوقع أن تبلغ النفقات العامة 860 مليار ريال في العام 2015 وأن تبلغ الإيرادات 715 مليار ريال وهو ما يجعل أكبر مصدر للنفط في العالم يسجل عجزا في الموازنة يقدر بنحو 145 مليار ريال.
//