برنانكي يجني في 40 دقيقة أكثر من الذي جمعه خلال العام الماضي كرئيس للفيدرالي الامريكي

طباعة
جنى بن برنانكي في 40 دقيقة يوم الثلاثاء الموافق 4 مارس 2014 أكثر من كل الذي جمعه على مدى العام الماضي كله عندما كان رئيسا لمجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي). وأضافت مصادر مطلعة إن برنانكي حصل على 250 ألف دولار على الأقل عن أول مناسبة عامة تحدث فيها -في أبوظبي- منذ تركه منصبه في يناير. وهذا المبلغ أكبر من راتبه عن عام 2013 الذي بلغ 199 ألفا و700 دولار، والظهور هو الأول فقط من بين ثلاث مناسبات مقررة بأنحاء العالم هذا الأسبوع. وفي المحاضرة التي ألقاها عدد برنانكي ما قام به مجلس الاحتياطي الاتحادي حيال الأزمة المالية في 2007-2009 وهو الموضوع الذي يعد بشأنه كتابا ينوي عرضه على الناشرين. وصرح يان باران أحد الشركاء ورئيس مجموعة قانون الانتخاب واخلاقيات الحكم في شركة ويلي رين للمحاماة في واشنطن "من الواضح انه سيستمتع بثمار السوق الحر سيجرب بنفسه مبدأ العرض والطلب." من ناحية أخرى، قال محامون ووكلاء إن برنانكي -60 عاما- سيكون بمقدروه الحصول على نحو 250 الف دولار مقابل المحاضرة الواحدة لبعض الوقت. ودفع كل من أراد الحضور والاستماع الى برنانكي ومتحدثين اخرين من بينهم وزير الخزانة الامريكي الاسبق لورنس سمرز 2000 دولار خلال المؤتمر الذي رعاه بنك أبوظبي الوطني. ويتحدث برنانكي اليوم الأربعاء في منتدى في جوهانسبرج الذي تستضيفه شركة ديسكفري ليمتد المالية، وسيناقش يوم الجمعة ازدهار الطاقة في الولايات المتحدة في مؤتمر تستضيفه سيمنس وآي.اتش.اس في هيوستون.
//