النفط يفقد مكاسبه بفعل توقعات باستمرار تخمة المعروض

طباعة

تخلى النفط عن مكاسبه ليغلق منخفضا الثلاثاء بعد أن جددت وكالة الطاقة الدولية المخاوف من استمرار تخمة المعروض في السوق. وقال رئيس ليبو أويل أسوشيتس أندرو ليبو: "مازال هناك الكثير من النفط الخام في السوق وأنا مع وكالة الطاقة الدولية في أن العرض يفوق الطلب هذا العام وفي 2016." وتحدد سعر التسوية للعقود الآجلة لبرنت تسليم نوفمبر تشرين الثاني عند 49.24 دولار للبرميل بانخفاض 1.24% وبما يعادل 62 سنتا. كانت عقود برنت فوق 50 دولارا في وقت سابق من المعاملات. وأغلق الخام الأمريكي عند 46.66 دولار منخفضا 0.93% أو 44 سنتا مما محا مكاسب سابقة بأكثر من دولار في معاملات فنية. وقالت وكالة الطاقة الدولية إن سوق النفط ستظل متخمة بالمعروض لعام آخر على الأقل رغم تراجع إمدادات المنتجين غير الأعضاء في أوبك. وأشار المتعاملون إلى ضعف الدولار الأمريكي الذي سجل أدنى مستوى في ثلاثة أسابيع في وقت سابق اليوم مما قدم بعض الدعم إلى أسعار الخام عندما كانت مرتفعة. وقال هاستنجز "هناك بعض عدم التيقن في أسواق التداول بشأن اتجاه الدولار الأمريكي وبعض التعاملات في النفط ترجع إلى الآمال بأن ينخفض الدولار بدرجة أكبر." لكن توقعات وكالة الطاقة لا تلقى إجماعا. وقال المحللون في إنرجي أسبكتس إن تركيز السوق يتحول ببطء من التخمة القائمة إلى احتمال شح المعروض في المستقبل وإمكانية أن تشهد الأسعار طفرة.