هيئة السوق السعودية تدرس إنشاء سوق ثانوية للشركات الصغيرة والمتوسطة

طباعة
أعلن رئيس هيئة السوق المالية السعودية محمد الجدعان أن حجم تسهيلات البنوك للمستثمرين حاليًا يقل عن 1% من حجم السوق، ولا يؤثر على التداولات وقت التراجعات ولا يؤدي إلى تسييل. ونقلت وسائل إعلام عن رئيس الهيئة قوله: إن الهيئة تدرس وتراجع لوائح الاكتتابات العامة والإصدارات الأولية والإدراج وعدداً من اللوائح الأخرى بهدف تحسين قواعد التسجيل، كما تدرس إنشاء سوق ثانوية للشركات الصغيرة والمتوسطة. ولمح "الجدعان" إلى إمكانية تخفيف شروط القواعد المنظمة للاستثمار الأجنبي المباشر، وقال إن الهيئة تدرس إمكانية السماح للمؤسسات التي تقل أصولها عن 18.75 مليار ريال للاستثمار المباشر في الأسهم، مشيراً إلى أن عدد المرخص لهم الآن بلغ 11 مستثمرا مباشراً. وأشار إلى دراسة إدخال منتجات أخرى مثل صناديق الاستثمار العقاري، منوهاً إلى أن الهيئة ستعلن عن "استراتيجيات طموحة جداً" في المستقبل. وقال إن أزمتي شركتي "المعجل" و "موبايلي" من الأمثلة النادرة في السوق وقد اتخذت الهيئة كامل الإجراءات ضدهما.
//