فنزويلا: التضخم هذا العام قد يصل إلى 80%

طباعة
رجح الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو أن يصل معدل التضخم في فنزويلا هذا العام إلى 80% مقدماً بذلك أول بيانات رسمية بشأن أسعار المستهلكين لعام 2015 في البلد العضو بمنظمة "أوبك" الذي  يكافح ركوداً اقتصادياً وسط هبوط في أسعار النفط. وأعلن مادورا في كلمة وجهها عبر التلفزيون عن زيادة في الحد الادنى للاجور بنسبة 30% اعتباراً من أول نوفمبر تشرين الثاني قال إنها بالإضافة إلى زيادات سابقة للحد الادنى للأجور ستعني زيادة إجمالية قدرها 137% منذ بداية العام. وقال مادورو: "هذه الزيادة أكبر بكثير من التضخم المجرم الناتج عن المضاربات والتحريض لعام 2015 الذي أبلغني به البنك المركزي والمعهد الوطني للاحصاءات"، "(التضخم) قد يقترب من 80% أو حول 80% بحسب ما ابلغوني .. تلك هي التوقعات." ويعتقد كثير من المحللين في وول ستريت ان التضخم السنوي في فنزويلا تخطى بالفعل 100% بسبب زيادة مطردة في المعروض النقدي ونموذج اقتصادي مهترئ تقوده الدولة يجد صعوبة في إبقاء السلع الاستهلاكية في المتاجر. وقالت صحيفة معارضة هذا الشهر نقلاً عن مصدر لم تفصح عنه بالبنك المركزي إن التضخم وصل الى 179.5%، وفي عام 2014 بلغ 68.5%. وفي بيان إلى لجنة الاوراق المالية والبورصات الامريكية في وقت سابق هذا الشهر قالت فنزويلا ان ناتجها المحلي الاجمالي انكمش بنسبة 4.0% في 2014، وقال خبراء اقتصاديون إن البيان أشار فقط إلى الاشهر التسعة الاولى من العام.
//