إيطاليا تغرم شركتي روش ونوفارتس السويسريتين للأدوية بأكثر من 180 مليون يورو

طباعة
فرض جهاز مكافحة الاحتكار حماية المنافسة في إيطاليا غرامة بأكثر من 180 مليون يورو (247 مليون دولار) على شركتي روش ونوفارتس السويسريتين للأدوية بعد إدانة الشركتين برفع الأسعار بصورة غير مشروعة، تم تغريم نوفارتس 92 مليون يورو وتغريم روش 90.5 مليون يورو. وتقول السلطات الإيطالية: "إن الشركتين عملتا معا لمنع الأطباء من وصف عقار أفاستين المضاد للسرطان الذي تنتجه روش لعلاج العيون ووصف عقار لوسينتيس الأغلى ثمنا الذي تنتجه نوفارتس". وهذا الاتفاق كان مفيدا للشركتين لأن فرض روش جينينتك حقق مكاسب حقوق استغلال من مبيعات لوسينتيس بحسب السلطات الإيطالية. كما أشارت السلطات إلى أن نوفارتس تمتلك أكثر من 30% من أسهم روش. وقالت هيئة حماية المنافسة الإيطالية: "إن هذا الاتفاق غير القانوني كلف نظام الرعاية الصحية الوطني في إيطاليا حوالي 45 مليون يورو عام 2012 وأن الفاتورة يمكن أن تصل إلى 600 مليون يورو. ويبلغ سعر أفاستين 81 يورو في حين يزيد سعر لوسينتيس على 900 يورو" بحسب صحيفة الرياض السعودية. من ناحيتها دعت منظمة بي.إي.يو.سي لحماية المستهلك في اوروبا المفوضية الأوروبية للتحقيق فيما إذا كانت روش ونوفارتس تلاعبتا بالسوق في أوروبا.