فولكسفاغن تقول 3 ملايين سيارة ستحتاج الي تغييرات في المكونات

طباعة

قالت فولكسفاغن الاربعاء ان حوالي ثلاثة ملايين من سياراتها ذات المحركات 1.6 لتر في اوروبا ستحتاج الي تغييرات في المكونات في اعقاب فضيحة الانبعاثات في سياراتها التي تعمل بالديزل. واعترفت أكبر شركة المانية لصناعة السيارات في الثامن عشر من سبتمبر ايلول بأنها استخدمت برامج كمبيوتر غير قانونية للتحايل على اختبارات الانبعاثات في سياراتها التي تعمل بالديزل في الولايات المتحدة مما اثار اكبر ازمة في تاريخها. وقالت فولكسفاغن اليوم ان اصلاحا لبرنامج الكمبيوتر في سياراتها التي تستخدم محركات ذات سعة أكبر او أقل من 1.6 لتر سيكون كافيا. لكن في السيارات ذات المحركات 1.6 لتر ستكون هناك حاجة ايضا الي تغيير في التكنولوجيا. وقال ماتياس مولر الرئيس التنفيذي لفولكسفاغن -الذي تولى منصبه الشهر الماضي- الاربعاء ان الشركة ربما تحتاج الي تخصيص مبلغ اكبر من ذلك الذي خصصته حتى الان لتغطية تكاليف فضيحة الانبعاثات والبالغ 6.5 مليار يورو (7.37 مليار دولار) إذا تضررت مبيعاتها من السيارات.