رئيس وزراء الصين: النمو المستهدف ليس هدفا جامدا

طباعة

قال رئيس وزراء الصين لي كه تشيانغ في تصريحات نشرت قبل اجتماع مهم هذا الأسبوع لتحديد الأهداف الاقتصادية والاجتماعية للدولة في السنوات الخمس المقبلة إن الصين لم تجزم بضرورة تسجيل معدل نمو 7% هذا العام. وتتزامن تصريحات لي مع ما أعلنه مسؤول بالبنك المركزي أمس السبت بأن الصين ستتمكن من الحفاظ علي معدل النمو الاقتصادي السنوي بين 6 و7% خلال تلك الفترة. ويأتي ذلك في وقت يتصاعد فيه القلق في الأسواق العالمية بشأن الاقتصاد الصيني. وخفض البنك المركزي الصيني أسعار الفائدة يوم الجمعة للمرة السادسة في أقل من عام وتتبني الصين سياسات تيسير نقدي هي الأوسع نطاقا منذ الازمة المالية في عامي 2008 و2009 مع توقعات بنزول معدل النمو عن سبعة بالمئة ليسجل أقل مستوى في 25 عاما. وأظهرت بيانات الأسبوع الماضي أن اقتصاد الصين نما في الفترة من يوليو تموز إلى سبتمبر أيلول 6.9% مقارنة مع العام السابق. وقال لي في تصريحات في المدرسة الحزبية المركزية التي تدرب المسؤولين الصاعدين إن الانجازات الاقتصادية الصينية لم تتحقق بسهولة وإنه يجب عدم الاستخفاف بالصعوبات المقبلة. وحدد تقرير لي للاجتماع السنوي للبرلمان نمو الناتج المحلي الإجمالي للعام الحالي عند نحو 7%. ونقلت الحكومة المركزية عن لي قوله في بيان نشرته بموقعها على الانترنت "لم نقل مطلقا إنه يجب علينا الدفاع حتي الموت عن أي هدف ولكن الاقتصاد لابد وأن يعمل في نطاق معقول." وقال مطلعون على سياسة الحزب إن قادة الصين سيشيرون إلى منح الأولوية  للنمو على حساب الإصلاح بتحديد معدل النمو المستهدف في الخطة طويلة الأجل المقبلة عند حوالي 7%. وتعقد اللجنة المركزية للحزب اجتماعا من يوم الاثنين إلى الخميس لوضع الخطة الخمسية الثالثة عشرة. وعددت صحيفة الشعب اليومية في حسابها على تويتر ما وصفته بالقطاعات العشرة التي تركز عليها الخطة الخمسية ومن بينها مواصلة النمو الاقتصادي وتحسين هيكل الصناعة وتحفيز الابتكار دون الكشف عن تفاصيل. وقال لي أن النمو الاقتصادي الصيني لم يكن سيئا العام الماضي عند أخذ مشكلات الاقتصاد العالمي في الحسبان. وأوضح أن هناك أسبابا تدعو للتفاؤل بالمستقبل من بينها نمو العمالة وزيادة الإنفاق على السياحة والنمو السريع لقطاع الخدمات. وقال "العمل الجاد للشعب في شتى أنحاء البلاد والإمكانيات الضخمة للاقتصاد الصيني تعطينا ثقة أكبر في تمكننا من التغلب علىشتى المشكلات."
//