وزير الطاقة الإماراتي: 2016 سيكون عاما تصحيحيا لأسعار النفط

طباعة
توقع وزير الطاقة الإماراتي سهيل بن محمد المزروعي تصحيحا صعوديا في أسعار النفط العام المقبل، وقال المزروعي في تصريحات للصحفيين على هامش مؤتمر أعمال دولي في أبوظبي إن عام 2016 سيكون عام تصحيح أسعار الخام. وأكد أن الإمارات العربية المتحدة لن تحاول فرض تصحيح على السوق لكنه قال إن أساسيات السوق -بما في ذلك انتعاش الطلب بوتيرة أسرع من المتوقع- تعطي إشارة على أنه سيكون هناك تصحيح. وقال المزروعي إن السوق سيحدد سعر النفط وإن عملية العرض والطلب ستفرض السعر الصحيح للمنتجين. وتابع أنه لن يكون هناك تدخل في تلك الآلية وأن التباطؤ في بعض أنواع الإنتاج في الوقت الراهن ينبيء بأن الأسعار الحالية ليست الأسعار الصحيحة على المدى الطويل وإن هناك حاجة للمزيد من التعديل الصعودي في الأسعار. وقال الوزير إنه سواء كان سعر النفط 70 دولارا أو 80 دولارا للبرميل فإن السوق هي التي ستحدد ذلك حيث إن هناك إنتاج من مصادر مختلفة. وحول إمكانية زيادة إيران إنتاجها من النفط بعد رفع العقوبات الدولية عن طهران قال المزروعي إن إيران عضو في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وإن هناك قناعة بأن كل بلد حر في إنتاجه لكنه عبر عن الأمل في أن يبقى جميع أعضاء المنظمة على نفس خط التفكير وأن يتخذوا القرارات بشكل جماعي ويلتزموا بسقف الإنتاج الذي تحدده أوبك حيث ان ذلك من شأنه المساعدة في تحقيق التوازن في الأسعار بحسب قوله.
//