الدولار ينزل ولكن تجدد الاقبال على المخاطرة يحد من الخسائر

طباعة

نزل الدولار من أعلى مستوى في شهرين ونصف الشهر الذي سجله مقابل سلة من العملات اليوم الاثنين إلا أن تجدد الاقبال على المخاطرة بعد أن تبنت الصين المزيد من اجراءات التيسير النقدي ساهم في الحد من خسائر العملة الامريكية. وارتفعت أسواق الأسهم العالمية بعدما خفضت الصين يوم الجمعة معدلات الفائدة للمرة الخامسة العام الجاري بعد يوم واحد من ابداء البنك المركزي الأوروبي استعداده لتوسيع نطاق اجراءات التحفيز. وسجل مؤشر الدولار 97.201 يوم الجمعة وهو أعلى مستوى منذ 12 اغسطس آب. لكن مؤشر الدولار هبط 0.3% اليوم الاثنين إلى 96.762 في حين هبط الدولار 0.5% أمام العملة اليابانية إلى 120.84 ين. وقال محلل العملة في بي.ان.بي باريبا في لندن سام لينتون-براون: "هذا تصحيح بسيط بعد التحركات الكبرى الاسبوع الماضي ولكننا نميل لهبوط أكبر لليورو وصعود آخر للدولار مقابل الين." وصعد اليورو 0.4% إلى 1.1050 دولار مبتعدا عن أقل مستوى في شهرين ونصف الشهر عند 1.0989 دولار الذي سجله في بداية التعاملات في اسيا. ولم يكن لمسح ثقة قطاع الاعمال في المانيا الذي جاءت نتيجته أفضل من التوقعات أي تاثير يذكر على العملة. واستبعد لينتون-براون أن يكون للبيانات الاقتصادية تأثير كبير على العملة الموحدة في الوقت الحالي.