النعيمي: السعودية تدرس رفع أسعار المحروقات

طباعة
أعلن وزير البترول السعودي علي النعيمي إن بلاده  تدرس رفع أسعار الطاقة المحلية. وأبلغ النعيمي الصحفيين عندما سئل على هامش مؤتمر لقطاع التعدين إن كان يتوقع رفع أسعار الطاقة المحلية في المدى القريب "سؤالك هو: هل الأمر قيد الدراسة؟ والجواب نعم." وسيكون السماح لأسعار الطاقة مثل البنزين بالارتفاع من أكبر الإصلاحات الاقتصادية في السعودية لسنوات عديدة. ولم يذكر النعيمي تفاصيل عن التغييرات المحتملة، لكن تصريحاته هي أول تأكيد علني لذلك من مسؤول رفيع المستوى. وتلقى أسعار البنزين المحلية وأنواع الوقود الأخرى ولقيم الغاز الذي يستخدمه منتجو البتروكيماويات السعوديون دعما حكوميا كثيفا وتعد من أدناها في العالم، وسيكون السماح لأسعار الطاقة مثل البنزين بالارتفاع من أكبر الإصلاحات الاقتصادية في السعودية لسنوات عديدة. وقد يوفر خفض دعم الطاقة مليارات الدولارات سنويا لكن المحللين يتوقعون أن يمضي ببطء وحذر إذا تمّ إتخاذ القرار قريبا. وتشتد الضغوطات المالية على دول مجلس التعاون الخليجي التي كانت تنعم بفوائض مالية خلال السنوات الماضية بسبب ارتفاع سعر النفط، لكن فقدان البترول أكثر من 60% من قيمته والمشاريع الضخمة التي تنفذها هذه الدول حوّل الفوائض الى عجوزات في الماليات العامة. يذكر ان صندوق النقد الدولي يطالب دول الخليج منذ سنوات بخفض الدعم خصوصا على المحروقات، وقد كانت الامارات أول دولة تأخذ هذا المنحى حيث قامت برفع الدعم عن المحروقات في أغسطس / آب الماضي.  
//