انخفاض مؤشر خطط إنفاق الشركات في أمريكا للشهر الثاني في سبتمبر

طباعة

انخفض مؤشر لخطط استثمارات الشركات في الولايات المتحدة للشهر الثاني على التوالي في سبتمبر أيلول في أحدث مؤشر على التباطؤ الشديد للنمو الاقتصادي في الربع الثالث من العام. وقالت وزارة التجارة الأمريكية اليوم الثلاثاء إن طلبيات السلع الرأسمالية غير العسكرية ما عدا الطائرات - وهو مؤشر مهم لخطط إنفاق الشركات - تراجعت 0.3% الشهر الماضي بعد نزولها 1.6% عقب التعديل بالخفض في أغسطس آب. وكان محللون استطلعت رويترز آراءهم توقعوا استقرار طلبيات هذه السلع التي تعرف باسم السلع الرأسمالية الأساسية دون تغيير بعد انخفاضها 0.8% وفقا للتقديرات الأولية في أغسطس آب. وتضرر قطاع الصناعات التحويلية من ارتفاع الدولار وخفض الإنفاق في قطاع الطاقة. كما تضررت الصناعات التحويلية -التي تمثل نحو 12% من الاقتصاد- من جهود الشركات الرامية للحد من ارتفاع المخزونات ومن تباطؤ الطلب العالمي. وانضم هذا التقرير السلبي إلى البيانات الضعيفة للتجارة ومبيعات التجزئة والإنتاج الصناعي التي أشارت إلى أن الاقتصاد فقد قدرا كبيرا من قوة الدفع في الربع الثالث. وارتفعت شحنات السلع الرأسمالية الأساسية - التي تستخدم في حساب الإنفاق على المعدات في تقرير الناتج المحلي الإجمالي للحكومة - 0.5% الشهر الماضي بعد نزولها 0.8% عقب التعديل بالخفض في أغسطس آب. وكانت التقديرات الأولية لشحنات السلع الرأسمالية الأساسية تشير إلى تراجع نسبته 0.4% في أغسطس آب.