50 مليار دولار خسائر قطاع النفط السوري منذ بدء الازمة

طباعة

بلغت خسائر قطاع النفط والغاز في سوريا اكثر من خمسين مليار دولار اميركي منذ بدء النزاع قبل نحو خمس سنوات وفق ما اعلن وزير النفط سليمان عباس في تصريحات نقلتها صحيفة الوطن السورية. وقال عباس ان "خسائر قطاع النفط والثروة المعدنية نتيجة تعديات الجماعات الارهابية المسلحة منذ بدء الازمة تجاوزت خمسين مليار دولار". وسبق لعباس ان اعلن في تموز/يوليو 2014 ان خسائر قطاع النفط والغاز بلغت 21.4 مليار دولار اميركي منذ بدء النزاع الذي تشهده سوريا منذ منتصف اذار/مارس 2011 ما يعني ان الخسائر تضاعفت خلال عام. وتتضمن خسائر قطاع النفط والغاز وفق ما نقلته الصحيفة السورية عن عباس "الخسائر المادية الناجمة عن ضربات قوات التحالف الغربي والتي استهدفت مؤخرا بشكل مباشر ابار النفط والغاز"، في اشارة الى الغارات التي يشنها الائتلاف الدولي بقيادة واشنطن على حقول نفطية يسيطر عليها تنظيم داعش وتحديدا في شرق البلاد. وبلغ معدل انتاج النفط الوسطي في سوريا منذ مطلع العام الحالي حتى نهاية ايلول/ سبتمبر 9688 برميل يوميا علما بان الانتاج كان 385 الف برميل يوميا قبل اندلاع النزاع. وبلغ المعدل اليومي للغاز الخام المنتج منذ مطلع العام حتى نهاية ايلول/ سبتمبر 14.8 مليون متر مكعب في حين بلغ ثلاثين مليونا قبل آذار/مارس 2011. وتقلصت العائدات المالية للدولة السورية مع سيطرة خصومها من الجهاديين والمقاتلين الاكراد والمعارضين تدريجا على الجزء الاكبر من حقول البترول والغاز ومناجم الفوسفات من جهة وتعرض محطات التكرير والمصافي وانابيب النقل للقصف والتخريب. ويسيطر تنظيم داعش وحده على حقول النفط الرئيسية في سوريا لا سيما آبار محافظة دير الزور منذ 2013.
//