النفط يغلق منخفضا 4% متضررا من قوة الدولار وهبوط البنزين وارتفاع المخزونات

طباعة

هبطت اسعار النفط للعقود الاجلة حوالي 4% الاربعاء لتقضي على مكاسب الجلسة السابقة مع تعرضها لضغوط من قوة الدولار وهبوط حاد في اسعار البنزين وزيادة في مخزونات الخام الامريكية. وواجهت السوق مزيدا من الضغوط من وثيقة داخلية لاوبك نشرتها رويترز تظهر توقعات لطلب أضعف في الاعوام القليلة القادمة على نفط المنظمة حتى مع قيام السعودية بضخ مستويات شبه قياسية من الخام لحماية حصتها في السوق. وأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت لأقرب استحقاق جلسة التداول منخفضة 1.96 دولار أو 3.9% الى 48.58 دولار للبرميل بعد ان كانت صعدت 1.75 دولار في جلسة الثلاثاء. وتراجعت عقود الخام الامريكي 1.58 دولار أو 3.3% لتسجل عند التسوية 46.32 دولار للبرميل بعد مكاسبها في الجلسة السابقة والتي بلغت 1.76 دولار. وجاء صعود الاسعار في جلسة الثلاثاء بدعم من اضراب لعمال النفط في البرازيل وقيود على الامدادات من ليبيا واغلاق خط انابيب في الولايات المتحدة. واثناء جلسة اليوم قفز الدولار الى أعلى مستوياته في ثلاثة اشهر امام سلة من العملات الرئيسية بعد تعليقات لرئيسة مجلس الاحتياطي الاتحادي جانيت يلين زادت المراهنات على ان البنك المركزي الامريكي سيرفع معدلات الفائدة الشهر القادم إذا استمر تحسن النمو الاقتصادي في الولايات المتحدة. ويجعل ارتفاع الدولار السلع المقومة بالعملة الامريكية مثل النفط اكثر تكلفة على حائزي العملات الاخرى. وقالت ادارة معلومات الطاقة الامريكية ان مخزونات النفط الخام  التجارية في الولايات المتحدة ارتفعت بمقدار 2.82 مليون برميل الاسبوع الماضي مواصلة الصعود لسادس اسبوع على التوالي. وجاءت الزيادة متماشية مع توقعات المحللين ورغم هبوط الواردات الي أدنى مستوى منذ عام 1991 . وهوت اسعار العقود الاجلة للبنزين الامريكي حوالي 4% بعد مكاسبها القوية في الجلسة السابقة والتي بلغت 5% على الرغم من اشارة تقرير ادارة معلومات الطاقة الي انحفاض اكبر من المتوقع بلغ 3.3 مليون برميل في مخزونات وقود السيارات الاسبوع الماضي.