صندوق النقد الدولي يجرى مراجعة في نوفمبر لبحث إدراج اليوان الصيني في سلته للعملات

طباعة

قال صندوق النقد الدولي في بيان ان صانعي السياسة بالصندوق يعتزمون الاجتماع هذا الشهر لبحث امكانية إدراج اليوان الصيني في سلة عملات احتياطيات الصندوق. وتتطلع السلطات الصينية الي انضمام اليوان الى سلة عملات حقوق السحب الخاصة بصندوق النقد الي جانب الدولار الامريكي واليورو والجنيه الاسترليني والين الياباني في اطار هدفها لزيادة الوجود الدولي لعملتها. وقال صحيفة تشاينا بيزنس نيوز المتخصصة في الشؤون المالية في تقرير في موقعها الالكتروني ان صندوق النقد الدولي يؤجل خطته لاتخاذ قرار من الرابع الى الثلاثين من نوفمبر تشرين الثاني. وقال متحدث باسم صندوق النقد عندما سئل التعقيب على تقرير الصحيفة: "كما قلنا من قبل فان المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي من المتوقع ان يجتمع في نوفمبر لدراسة مراجعة سلة عملات حقوق السحب الخاصة. الموعد المحدد لاجتماع المجلس سيتم الابلاغ عنه حال تحديده." وأبلغ مكتب صندوق النقد في بكين رويترز في وقت سابق انه لم يتحدد حتى الان موعد للمراجعة. ويجري صندوق النقد مراجعة كل خمس سنوات لتشكيلة العملات الاجنبية المدرجة في سلة عملات حقوق السحب الخاصة والتي يمكن ان تستخدم كمصدر للاستقرار المالي العالمي والسيولة في حال حدوث ازمة مالية. ويعتقد مراقبون كثيرون ان اليوان الصيني من المنتظر ادراجه هذا العام بفضل جهود منسقة من بكين لحشد التأييد لهذه الخطوة واصلاحاتها لسوق الصرف الاجنبي وآلية اسعار الصرف في البلاد.
//