الصندوق السيادي النرويجي يمنى بخسائر للربع الثاني على التوالي

طباعة

قال صندوق الثروة السيادي في النرويج الأربعاء إنه تكبد خسائر في استثماراته للأشهر الثلاثة حتى نهاية سبتمبر أيلول وذلك للربع الثاني على التوالي مع استمرار تراجع الأسهم وتأثير فضيحة فولكسفاجن على النتائج. ويبلغ حجم الصندوق 863 مليار دولار. وخسر الصندوق 273 مليار كرونة اي ما يعادل 32 مليار دولار بعد أن خسر 73 مليارا في الفترة من ابريل نيسان إلى يونيو حزيران وهو ما يعادل خسارة 4.9% في الربع الثالث و0.9% في الربع الثاني. وقال الرئيس التنفيذي للصندوق في وقت لاحق إنه تم تعويض هذه الخسائر في أكتوبر تشرين الثاني بأرباح بلغت نحو 300 مليار كرونة. وقال نائب الرئيس التنفيذي تروند جراندي في مؤتمر صحفي عن النتائج الفصلية: "تسببت فولكسفاغن في خسارة 4.9 مليار كرونة" وأضاف أن أسهم الشركة كان لها تأثير محايد تقريبا على محفظة الصندوق. وكان للصندوق حصة 1.22% في فولكسفاجن قيمتها 1.2 مليار دولار كما في 31 ديسمبر كانون الأول 2014.