تونس قد تخسر 27 الف فرصة عمل إذا توقف قطاع الفوسفات

طباعة
حذر وزير الصناعة والطاقة والمناجم التونسي كمال بالناصر  من امكانية فقدان 27 الف فرصة عمل مباشر في قطاع الفوسفات في بلاده  اذا توقف القطاع عن النشاط بسبب الاحتجاجات خلال عام  2014. واشار بالناصر إلى ان الكميات المنتجة من الفوسفات خلال الشهرين الاولين من العام الحالي، لا تعد مؤشرا طيبا لبلوغ تقديرات عام  2014 والبالغة 5.5 مليون طن. وأضاف ان توقف الانتاج بالحوض المنجمي بقفصة لنحو 10 ايام سيشل العمل بوحدات الانتاج بالمجمع الكميائي التونسي في قابس ويعطل التصدير الى الخارج وبالتالي  يؤدي الى تراجع العائدات المالية لتونس. وأكد الوزير على ان المخزون الاستراتيجي للفوسفات لدى المجمع، الذي كان في حدود 7 ملايين طن عام 2010 تراجع الى 2 مليون طن، حاليا، بعد استخدامه لتغطية تراجع انتاج الفوسفات  والى ان  تعطل الانتاج، فوت على تونس عائدات بقيمة 3 الاف مليون دينار تونسي نحو 2 مليار دولار امريكي، خلال الاعوام الثلاثة الماضية (2011-2013)،  كما تضررت صورة تونس في الخارج وتراجعت حصتها في السوق العالمية للفوسفات من  4.5% الى 3.2%. واضاف انه فضلا عن صعوبات قطاع الفوسفات، فان العديد من مشاريع الطاقة الكبرى اصبحت معطلة بسبب اعتراض واحتجاجات المواطنين، داعيا نواب المجلس التاسيسي  والمواطنين الى المساعدة على استكمال انجاز هذه المشاريع بما يمكن من تلبية الاحتياجات الطاقية وتوفير فرص العمل.