أرباح باركليز تنخفض 10% في الربع الثالث

طباعة
أظهرت نتائج أعمال "بنك باركليز" البريطاني أن صافي الأرباح انخفض 10% في الربع الثالث من العام. وقال "باركليز" إن أرباحه المعدلة قبل حساب الضرائب بلغت 1.43 مليار جنيه استرليني في ثلاثة أشهر حتى 30 سبتمبر أيلول انخفاضاً من 1.59 مليار استرليني قبل عام. وجاءت الأرباح دون متوسط توقعات محللين استطلعت الشركة آراءهم والذي بلغ 1.65 مليار استرليني. وبلغت نسبة رأس المال المشترك للبنك وهو مؤشر رئيسي لقوة وضعه المالي 11.1% في نهاية سبتمبر أيلول دون تغير عن الربع السابق، وجاءت هذه النسبة أقل من توقعات المحللين وقال البعض إنها تظهر أن البنك قد يضطر للسعي إلى زيادة رأس المال. وحقق بنك الاستثمار في مجموعة "باركليز" أداء أفضل من معظم منافسيه الكبار في الولايات المتحدة وأوروبا إذ ارتفعت إيراداته 9% عن مستواها قبل عام. وتراجع الإيرادات من أنشطة تداول أدوات الدخل الثابت 2% بينما ارتفع الدخل من الخدمات المصرفية الاستثمارية والاستشارية 22% ليتفوق البنك على منافسيه في كلا المجالين. وبحلول الساعة 09:56 بتوقيت غرينتش هبط سهم باركليز 5.7% ليصبح أكبر الخاسرين على مؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني ويسجل أضعف أداء يومي له منذ يونيو حزيران. وذكر "باركليز" أنه سينفق مليار جنيه استرليني لحماية عملائه الأفراد في بريطانيا من الأنشطة التي تنطوي على مخاطر أعلى وهو ما دفعه إلى زيادة توقعاته للتكاليف في العام المقبل وخفض هدفه للإيرادات. ورفع البنك توقعاته للتكاليف الأساسية في العام المقبل إلى 14.9 مليار جنيه استرليني من 14.5 مليار وخفض هدفه للعائد على حقوق المساهمين في أنشطته الرئيسية في 2016 إلى 11% من 12%.
//