المعاينة الاولية تكشف حدوث مشكلة فنية في الطائرة الروسية فوق سيناء

طباعة
كشفت المعاينة المبدئية لطائرة الركاب الروسية التي تحطمت اليوم السبت في شبه جزيرة سيناء توضح أن عطلا فنيا تسبب في الحادث. وقالت مصادر طبية وأمنية مصرية إن جميع الركاب وأفراد الطاقم وعددهم 224 قتلوا في الحادث الذي وقع في ساعة مبكرة من الصباح. وقال بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء شريف إسماعيل إن رئيس الوزراء أصدر توجيهات بتشكيل غرفة عمليات بمجلس الوزراء لمتابعة الحادث. وفي نفس الوقت أكد رئيس الإدارة المركزية للجنة تحقيق حوادث الطيران أيمن المقدم العثور على حطام الطائرة فى منطقة قريبة من مطار العريش الدولي القريب من مدينة العريش عاصمة محافظة شمال سيناء. وأضاف أن لجنة "ستتوجه حالا إلى المنطقة للبدء في التحقيق لمعرفة ملابسات الحادث." ومضى قائلا: "تمكنت قوات البحث والإنقاذ من العثور على حطام الطائرة وهى من طراز أيرباص 321." وأضاف أن لجنة التحقيق ستبحث عن الصندوقين الأسودين "لمعرفة ملابسات الحادث وتفريغ آخر محادثة بين قائد الطائرة والمراقبة الجوية حيث أبلغهم بحدوث عطل فني ويسعى للهبوط الاضطراري في أقرب مطار." وقالت مصادر أمنية مصرية إنه لا يوجد ما يشير إلى أن طائرة الركاب الروسية التي تحطمت صباح اليوم السبت في محافظة شمال سيناء تم إسقاطها. وتابع اسماعيل "يبدو أنه سقط فى منطقة قريبة من مطار العريش أثناء محاولته الهبوط." من جهته قال مستشار رئيس هيئة الطيران المدني الفدرالية الروسية (روزافياتسيا) سيرغي ايزفولسكي في تصريحات بثها التلفزيون ان "الاتصال قطع اليوم (السبت) مع طائرة ايرباص-321 تابعة لشركة الطيران كوغاليمافيا كانت تقوم بالرحلة رقم 9268 من شرم الشيخ الى سان بطرسبورغ" حيث كان يفترض ان تصل عند الساعة 12:20 (9:12 توقيت غرينيتش). واضاف ان "الطائرة اقلعت عند الساعة 6:51 بتوقيت موسكو (3:51 يوقيت غرينيتش) من شرم الشيخ وعلى متنها 217 راكبا وطاقم من سبعة افراد وكان يفترض ان تتصل ببرج المراقبة في لارنكا (قبرص) عند الساعة 7:14 بتوقيت موسكو (4:14 توقيت غرينيتش) لكن ذلك لم يحدث واختفت الطائرة من شاشات الرادار".