حصاد شهر اكتوبر في البورصات الخليجية والعربية

طباعة
تباينت إغلاقات الاسهم العربية بنهاية جلسة الخميس 29 من اكتوبر والتي كانت الجلسة الأخيرة في الشهر ، حيث سجلت تعاملات الشهر ارتفاعا في بورصات مصر والكويت وقطر بينما منيت البورصة السعودية بمجموعة من الخسائر وتبعتها بورصة دبي وأبوظبي، ونتابع عرض للنتائج المجمعة للبورصات العربية خلال اكتوبر: السوق السعودي يفقد 3.8% خلال أكتوبر سجل خلال شهر أكتوبر خسائر بنسبة 3.8 %، ما يعادل 279 نقطة مقارنة بشهر سبتمبر الماضي. وأنهى مؤشر السوق السعودي تعاملات هذا الأسبوع على تراجع بنسبة 3.5 % ما يعادل 258 نقطة، مغلقا عند 7125 نقطة، مقارنة بإغلاق الأسبوع الماضي عند 7383 نقطة. وأنهت أغلبية الأسهم تداولاتها الأسبوعية على تراجع، حيث انخفضت أسهم 144 شركة، فيما ارتفعت أسهم 22 شركة فقط. وشهدت قيمة التداولات الإجمالية هذا الأسبوع انخفاضا، حيث بلغت حوالي 24.22 مليار ريال (بمعدل 4.84 مليار ريال يوميا) مقارنة بنحو 27.24 مليار ريال بمعدل 5.45 مليار ريال يوميا خلال الأسبوع الماضي. ارتفاع البورصة المصرية 2.38% خلال تعاملات اكتوبر أغلقت مؤشرات البورصة المصرية خلال تعاملات، شهر أكتوبر، على ارتفاع جماعي، وربح رأس المال السوقي للأسهم نحو 4.4 مليار جنيه (546.8 مليون دولار) بدعم من مشتريات الأجانب. وسجل المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية "إيجي إكس 30" ارتفاعاً شهرياً قدره 2.38%، رابحاً نحو 175.01 نقطة، ليغلق عند 7507.89 نقطة، في آخر جلسات أكتوبر، مقابل 7332.88 نقطة إغلاق سبتمبرالماضي. وارتفع مؤشر "إيجي إكس 50" متساوي الأوزان، بنهاية تعاملات شهر أكتوبر، بنسبة 5.2% أو ما يُعادل 62.92 نقطة، ليُغلق عند 1277.94 نقطة، مقابل 1215.02 نقطة قيمته في نهاية سبتمبر الماضي. وربح مؤشر "إيجي إكس 70" بنهاية أكتوبر، بنسبة 2.4%، أو ما يُعادل 9.38 نقطة، ليغلق عند 397.80 نقطة، مقابل 388.42 نقطة إغلاق سبتمبر الماضي. تراجع مؤشر أبوظبي 4% خلال تعاملات اكتوبر خيّم التراجع على أداء سوق أبوظبي خلال تعاملات أكتوبر، متأثراً بتراجعات الطاقة إثر استمرار تراجعات النفط، إضافة إلى البنوك والعقار، في حين خالف "الاتصالات" اتجاه التراجعات. وسجل المؤشر العام تراجعاً بنسبة 4%، بخسائر بلغت 180.75 نقطة، ليفقد من خلالها 180.75 نقطة. وتراجعت التداولات مقابل تعاملات سبتمبر الماضي لتصل إلى 3.5 مليار درهم (953 مليون دولار)، مقابل 4.7 مليار درهم (1.3 مليار دولار)، وبأحجام تداول بلغت 1.32 مليار سهم، مقارنة بـ 2.5 مليار سهم. وكان المؤشر العام قد سجل في شهر سبتمبر الماضي ارتفاعاً بنسبة 0.2%. سوق دبي المالي يفقد 2.5% من قيمته خلال أكتوبر جاءت محصلة أداء سوق دبي المالي سلبية خلال شهر أكتوبر، بضغط مباشر من سهمي أرابتك ودبي الإسلامي، ومعاونة إعمار ودبي للاستثمار، وسط تدني مستويات السيولة. وتراجع المؤشر العام للسوق بنسبة 2.5% متخليا عن 89.53 نقطة من قيمته ليصل إلى مستوى 3,503.75 نقطة، في آخر جلسات شهر أكتوبر، وكان إغلاقه بنهاية سبتمبر عند مستوى 3,593.28 نقطة. وأغلق المؤشر العام للسوق باللون الأحمر في 11 جلسة من إجمالي 20 جلسة تداول للسوق خلال أكتوبر، كان أكثرها حدة جلسة الحادي والعشرين من الشهر، عندما أغلق متراجعا بنسبة 1.55%. وجاء إغلاق السوق باللون الأخضر في 9 جلسات، محققا أعلى المكاسب في جلسة الخامس من أكتوبر، واستطاع السوق أن يغلق في هذا اليوم مرتفعا بنسبة 1.8%. السوق الكويتي يرتفع 0.86% خلال تعاملات اكتوبر أنهى المؤشر السعري للسوق الكويتي تعاملات شهر أكتوبر من العام الجاري مرتفعاً عما كان عليه بنهاية سبتمبر الماضي، حيث أنهى آخر جلسات الشهر عند مستوى 5775.36 نقطة، لينمو بنسبة 0.86% تقريباً عن مستوى إغلاقه في شهر سبتمبر، والذي أنهى آخر جلساته عند مستوى 5725.96 نقطة، لتقترب مكاسبه الشهرية من 50 نقطة. أمَّا المؤشر الوزني للبورصة، فأنهى آخر جلسات شهر أكتوبر من هذا العام عند مستوى 388.37 نقطة ليتراجع بنسبة طفيفة بلغت 0.01% تقريباً عن مستوى إغلاقه في نهاية سبتمبر الماضي، والذي أنهى آخر جلساته عند مستوى 388.4 نقطة، لتبلغ خسائره الشهرية 0.03 نقطة فقط. وبالنسبة لمؤشر (كويت 15)، فتراجع هو الآخر بنهاية أكتوبر 2015 بنسبة 1.15% تقريباً بإقفاله في آخر جلسات الشهر عند مستوى 935.06 نقطة، مقارنة بإقفاله نهاية شهر سبتمبر الماضي عند مستوى 924.3 نقطة، لتبلغ خسائره الشهرية نحو 10.76 نقطة. بورصة قطر ترتفع 1.22% خلال أكتوبر ارتفع مؤشر بورصة قطر 139.37 نقطة خلال شهر أكتوبر 2015، مقارنة بشهر سبتمبر الماضي، بما يُعادل نمو نسبته 1.22%، ليُغلق في نهاية الشهر عند مستويات 11604.59 نقطة. وارتفع مؤشر الريان الإسلامي بنسبة 2.33% عند مستوى 4419.04 نقطة، كما ارتفع مؤشر جميع الأسهم بنسبة 1.09% عند مستوى 3087.42 نقطة. وارتفعت القيمة السوقية لأسهم الشركات المدرجة بنهاية اكتوبر بنسبة 0.47% لتصل إلى 608.04 مليار ريال تقريباً، مقابل نحو 605.2 مليار ريال فى شهر سبتمبر الماضي. وتصدر قطاع النقل قائمة الارتفاعات الشهرية بنسبة 5.77%، تلاه قطاع العقارات بنسبة 4.55%، ثم قطاع الاتصالات بنسبة 2.53%، ثم قطاع الخدمات بنسبة 1.73%، ثم قطاع الصناعه بنسبة ارتفاع 1.04%. وجاء على رأس تراجعات القطاعات مؤشر قطاع البنوك بانخفاض نسبته 1.13%، يليه قطاع التأمين بنسبة 0.27%.