أداء السوق الكويتي خلال شهر أكتوبر

طباعة
انقسم اداء شهر اكتوبر في البروصة الكويتية الي قسمين .. قثوة شرائية استبقت موسم نتائج الربع الثالث حملت المؤشر العام الي مافوق حاجز الخمسة الاف وثمانمائة نقطة واخري بيعية مدفوعة بجني الارباح اطاحت جزئيا بمكاسب المؤشرات فانهت الشهر بمكاسب متواضعة قريبة من نقطة البداية المتحدث: فهد الشريعان الرئيس التنفيذي لشركة كي اي سي للوساطة المالية ورغم ان ربع الشركات المدرجة فقط اعلنت عن نتائجها المالية فان ما اعلن عنه لم يخيب امال المترقبين فالبنوك حققت نسب نمو جيدة تؤشر الي نهاية عام ايجابية وشركات الاتصال وان تراجعت ارباحها فهي معروفة بقوة توزيعاتها غير انه لا البنوك ولا شركات الاتصال حققت استفادة تذكر من النتائج الفصلية في قاعة التداول فشهدت عمليات تجميع او تخارجات حسنت سيولة التداول نسبيا لكنها لم تفض الي مكاسب بالنسبة لاسعار الاسهم المتحدث: على الموسى رئيس مجلس ادارة البنك التجاري الكويتي وفي اكتوبر حسم القضاء مسألة المادة مائة واثنين وعشرين من قانون هيئة سوق المال اقر دستوريتها منهيا  جدلا بانها كانت السبب وراء هروب المضاربين الكبار وانكماش السيولة وقد اسقبل السوق الحكم ببرود وظلت معدلات سيولة التداول اليومية بعد الحكم مثلما كانت قبله تتارجح في حدود الاربعة عشر مليون دينار المتحدث: ميثم الشخص الرئيس التنفيذي لشركة العربي للوساطة المالية ثمة استحقاق اخر تنتظره البورصة  بحلول منتصف الشهر الحالي وهو تفعيل  اللائحة التنفيذية المعدلة لقانون هيئة اسواق المال فهل تنجح التعديلات في تحريك مياه السوق هل يعود دور صانع السوق فيوقف مسلسل تراجع الاسعار فلننتظر وسنري