إنتاج النفط الروسي يرتفع في أكتوبر لأعلى مستوى بعد الحقبة السوفياتية

طباعة

أظهرت بيانات وزارة الطاقة الروسية أن إنتاج روسيا من النفط بلغ في أكتوبر تشرين الأول أعلى مستوى له منذ تفكك الاتحاد السوفياتي السابق حيث ارتفع 0.4% على أساس شهري إلى 10.78 مليون برميل يوميا. وتزيد روسيا إنتاجها على الرغم من تدني أسعار النفط إذ ساهم ضعف الروبل في تعويض تراجع أرباح شركات النفط. كما تحاول موسكو حماية حصتها السوقية من منافسين مثل دول الخليج التي بدأت في إمداد أسواق روسيا التقليدية بالنفط. وبلغ حجم الإنتاج 45.572 مليون طن مقارنة مع 43.961 مليون طن في سبتمبر أيلول بما يعادل 10.74 مليون برميل يوميا والذي كان أعلى مستوى منذ انتهاء الحقبة السوفيتية في ذلك الشهر. وأظهرت البيانات أن إنتاج النفط الروسي -بموجب اتفاقات تقاسم الإنتاج التي وضعت في تسعينات القرن الماضي بهدف تشجيع شركات النفط الأجنبية على الاستثمار- قفز 6.7% في أكتوبر تشرين الأول فوق مستوى سبتمبر أيلول ليصل إلى 1.367 مليون طن (323 ألف برميل يوميا). وأنتجت الممكة العربية السعودية 10.1 مليون برميل يوميا في المتوسط في أكتوبر تشرين الأول بحسب مسح لوكالة "رويترز". وتلتقي الدول الأعضاء في منظمة البلدن المصدرة للبترول (أوبك) الشهر المقبل لمناقشة حصص الإنتاج. من ناحية أخرى قال الرئيس التنفيذي لشركة غازبروم المنتجة للغاز أليكسي ميلر إن صادرات الشركة إلى غرب أوروبا ارتفعت 41.4% في أكتوبر تشرين الأول على أساس سنوي.
//