البورصة المصرية تغلق على استقرار لغياب المحفزات

طباعة
انهى مؤشر مؤشر مصر 30 جلسة اليوم الثلاثاء منخفضا نقطة واحدة اي بنسبة 0.02% ليصل الى مستويات الـ 7432 نقطة. واكدت وكالة موديز للتصنيف الائتماني بأن أوضاع الاقتصاد في مصر آخذة في التحسن. مشيرة الى ان التحديات التي تواجه الاقتصاد تكمن في احتياجات الحكومة الكبيرة للتمويل وارتفاع معدلات البطالة والتضخم وزيادة المخاطر السياسية. ورجحت الوكالة بأن يقدم توسيع قناة السويس اسهامات ائتمانية ايجابية لعائدات مصر المالية وميزان المدفوعات على المدى المتوسط. وعلق مدير قسم البحوث بشركة أصول لتداول الأوراق المالية إيهاب سعيد قائلا: "ان المؤشرات المصرية لم تتفاعل مع هذه الاخبار منذ بداية التداولات الصباحية ولذلك استمرت المؤشرات الحركة العرضية طوال فترة الجلسة، بالاضافة الى انخفاض واضح في احجام السيولة المتداولة بسبب غياب الاخبار المحفزة طوال الاسبوع الحالي". واكد سعيد على ان تقرير وكالة ستاندرد اند بورز بما يخص الاقتصاد السعودي وتأثير على السوق السعودي المالي اثر بشكل كبير على المؤشرات المصرية.