طلبات الشراء الجديدة للمصانع الامريكية تنخفض لثاني شهر على التوالي

طباعة

تراجعت طلبات الشراء الجديدة لدى المصانع الامريكية للشهر الثاني على التوالي في سبتمبر ايلول بينما لا يزال قطاع التصنيع في اكبر اقتصاد في العالم يواجه صعوبات تحت ضغوط من قوة الدولار وتخفيضات حادة في الانفاق من شركات الطاقة. وقالت وزارة التجارة الامريكية اليوم الثلاثاء ان طلبات الشراء الجديدة للسلع المصنعة تراجعت بنسبة 1.0% بعد هبوط بلغ 2.1% في اغسطس اب. وكان خبراء اقتصاديون استطلعت رويترز اراءهم قد توقعوا ان تنخفض طلبات الشراء الجديدة 0.9% في سبتمبر ايلول. ويتعرض نشاط المصانع -الذي يشكل حوالي 12% من الاقتصاد الامريكي- لضغوط ايضا من مساعي الشركات لخفض الفائض في المخزونات ومن طلب عالمي فاتر. وسجل الدولار مكاسب بلغت 16.8% امام عملات الشركاء التجاريين الرئيسيين للولايات المتحدة منذ يونيو حزيران 2014 وهو ما يكبح نمو الصادرات ويؤثر سلبا على ارباح الشركات المتعددة الجنسية.