S&P تخفض نظرتها المستقبلية لـ STC

طباعة
راجعت وكالة التصنيف الائتماني الأمريكية ستاندر آند بورز نظرتها المستقبلية لشركة الاتصالات السعودية STC -أكبر مشغل في قطاع الاتصالات بالمملكة- من مستقرة إلى سلبية، فيما أكدت على التصنيف الائتماني للشركة على المدى الطويل عند A+ والقصير المدى عند A - 1. وأوضحت الوكالة أن ذلك بسبب الارتباط القوي بين الشركة والحكومة، مما قد يؤثر على سياسة الشركة المالية والاستراتيجية، وكذلك الأمور التنظيمية والضرائب التي يتم فرضها على الشركة. يأتي ذلك بعد أن خفضت "ستاندر آند بورز" التصنيف الائتماني للمملكة العربية السعودية إلى +A مع نظرة مستقبلية سلبية، وهو ما اعتبرته وزارة المالية السعودية تصرفاً من الوكالة لم يكن بناء على طلب رسمي. وفي الوقت ذاته أكدت الوكالة على أن لدى STC عدداً من مواطن القوة من حيث الربحية والسيولة، كذلك ومن ناحية المخاطر التجارية لا تزال STC تستند، وحسب وكالة التصنيف، إلى موقفها القوي في السوق السعودي، حيث نجحت في الحفاظ على حصتها السوقية، وأثبتت قدرتها على المنافسة مع اللاعبين الثلاثة الآخرين الموجودين بالمملكة. من جانب آخر قالت وكالة موديز للتصنيف الائتماني إن "الاقتصاد السعودي ما زال "قوياً نسبياً" رغم ملاحظة بدء الضعف في الموقف المالي بسبب تراجع أسعار النفط وتأثيرها على الموازنة والبيانات المالية".