صراع سعودي- روسي على الشركات النفطية الأوروبية

طباعة
احتدمت المعركة بين السعودية وروسيا على مشتري النفط الخام الأوروبيين هذا الأسبوع حيث ذكرت مصادر تجارية أن شركة بريم السويدية لتكرير النفط اشترت أول شحنة لها من الخام السعودي منذ نحو عشرين عاما. وسوف تزيد الصفقة التي قامت بها شركة جديدة من ضمن الزبائن التقليديين لخام الأورال الروسي المنافسة على الحصة السوقية التي نقلتها السعودية فعليا إلى الفناء الخلفي لروسيا في منطقة البلطيق. وتحولت شركتان بولنديتان لتكرير النفط هما بي.كيه.إن أورلين ولوتوس بالفعل للخام السعودي على حساب خام الأورال. وقال نائب رئيس لوتوس في وقت سابق هذا الأسبوع لرويترز إن صفقة الشراء "جعلت موقفنا التفاوضي أكثر قوة" مع روسيا المورد التقليدي للشركة. وخفضت شركة أرامكو السعودية الحكومية للنفط يوم الخميس أيضا سعرها الرسمي للخام الموجه إلى شمال غرب أوروبا. وأكدت بريم التي تستخدم خام الأورال الروسي غالبا صفقة الشراء لكنها رفضت الإسهاب في الحديث عن التفاصيل. وقالت مصادر في السوق إن الشركة ستعالج الخام من خلال وحدات التكرير بنهاية نوفمبر تشرين الثاني لترى ما إذا كان باستطاعتها شراء الخام السعودي بشكل متكرر في المستقبل.