تكلفة التأمين على ديون مصر تقفز لأعلى مستوى في 18 شهرا

طباعة

قفزت تكلفة التأمين على ديون مصر إلى أعلى مستوى في 18 شهرا مع تنامي المخاوف بشأن قطاع السياحة إثر كارثة الطائرة الروسية التي بات من المعتقد الآن على نطاق واسع أنها نجمت عن قنبلة. كان عضو بفريق التحقيق أبلغ رويترز أمس الأحد أن المحققين "متأكدون بنسبة 90%" من أن صوت الضوضاء المسموع في الثانية الأخيرة من تسجيل قمرة القيادة هو صوت انفجار قنبلة. وتقوم حكومتا بريطانيا وروسيا بإجلاء مواطنيهما من مصر. وقالت ماركت إن تكلفة التأمين على ديون مصر لخمس سنوات زادت 12 نقطة أساس عن الإغلاق السابق لتسجل 383 نقطة أساس وهو أعلى مستوى منذ أبريل نيسان 2014. وتسهم السياحة بأكثر من 10% من الاقتصاد المصري الذي كان قد بدأ يتعافى للتو من تداعيات القلاقل السياسية التي أوقدت شرارتها انتفاضات الربيع العربي عام 2011.