البورصة المصرية تهوي دون 6850 نقطة بضغط من مبيعات المؤسسات

طباعة
هوت مؤشرات البورصة المصرية، بنحو قوي في ختام تعاملات اليوم الثلاثاء، وسط ضغوط بيعية مكثفة من قبل المؤسسات على الاسهم وبخاصة القيادية، ليفقد رأس المال السوقي نحو 13.4 مليار جنيه حوالي 1.7 مليار دولار. وفقد المؤشر الرئيسي مصر 30 نحو 314 نقطة ليغلق عند مستوى 6824.74 نقطة خاسراً ما نسبته 4.4% وهو أعلى وتيرة هبوط منذ 23 أغسطس 2015 "نحو شهرين ونصف". وهبط مؤشر 50 متساوي الأوزان بنسبة 4.22% عند 1152.7 نقطة، وتراجع المؤشر 70 بنسبة 3.84% إلى مستوى 363.52 نقطة، وبالمثل تراجع مؤشر 100 بنسبة 3.4% إلى 790.2 نقطة. من جانبه، قال مدير قسم البحوث بشركة أصول لتداول الأوراق المالية إيهاب سعيد أن الاخبار الاقتصادية السلبية اثرت بشكل كبير على البورصة المصرية، موضحا أن كان من المتوقع هبوط اكثر حدة للأسهم. وأوضح أن ما يؤثر على مناخ الاستثمار في اي بلد هو معدلات الفائدة - والتي ارتفعت بشكل مفاجى بـ 2.5% في مصر، مضيفا ان رفع الفائدة بهذا الشكل يشير إلى كارثة في قيمة العملة المصرية. وتراجع سهم البنك التجاري الدولي - مصر، صاحب أكبر وزناً نسبياً في المؤشر الرئيسي بنسبة 6.2% عند سعر 46.79 جنيه، متصدراً قيم التداول بنحو 84.7 مليون جنيه بتداولات جاوزت 1.8 مليون سهم. وبلغت أحجام التداول على الأسهم 538 مليون جنيه، بعد التداول على نحو 277.5 مليون سهم، فيما بلغت القيمة الإجمالية للسوق 2.1 مليار جنيه، بعد التداول على 381.7 مليون سهم، من خلال 25.8 ألف صفقة. وعلى صعيد جنسيات المستثمرين، اتجهت تعاملات المصريين والأجانب للبيع بصافي بيع 6.4 مليون جنيه، و32.5 مليون جنيه على التوالي، بينما اتجهت تعاملات العرب للشراء بصافي شراء 38.9 مليون جنيه. وعلى صعيد فئات المستثمرين، اتجهت تعاملات المؤسسات للبيع، فيما اتجهت تعاملات الأفراد للشراء.
//