لاغارد: تراجع سعر النفط ظاهرة للمدى البعيد وليس القريب

طباعة

اعتبرت مديرة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد في الدوحة اليوم ان انخفاض اسعار النفط يمثل تنبيها للدول المنتجة لاعادة هيكلة اقتصاداتها. وقالت لاغارد امام طلاب واكاديميين في جامعة "جورج تاون" في العاصمة القطرية "الوضع الحالي هو تنبيه مذهل لاعادة الهيكلة". واضافت "في مواجهة هذا الوضع الجديد بسبب سعر النفط الذي نرى انه ظاهرة على المدى البعيد وليس القريب، يجب اتخاذ اجراءات" تشمل ايجاد مصادر بديلة للدخل وفرض ضرائب ورقابة على الانفاق, على حد قولها. ولم تحدد لاغارد الدول التي تشملها هذه الرؤية، لكنها شجعت على اعطاء دور اكبر للقطاع الخاص. وأضافت مديرة صندوق النقد الدولي: "كيف ترحب بالقطاع الخاص؟ كيف تجعل المناخ اكثر ملاءمة للاعمال بحيث يشعر القطاع الخاص بانه مرحب به ومشجع على حمل الراية من القطاع العام؟ انها سلسلة خطوات يجب اخذها في الاعتبار". وكانت لاغارد حضت دول الخليج اثر لقائها وزراء ومسؤولين في الدوحة أمس على اجراء "تعديلات مالية" لمواجهة انخفاض اسعار النفط متوقعة بقاء الاسعار على مستوياتها المتدنية لسنوات. وبحسب لاغارد يتوقع صندوق النقد تراجع النمو في دول مجلس التعاون من 3.2% خلال 2015 الى 2.7% في 2016، وانخفاض عائدات الصادرات بنحو 275 مليار دولار هذه السنة عن عام 2014.